مصر..الجيش والأهالي يفشلان مسيرات الإخوان

مصر..الجيش والأهالي يفشلان مسيرات الإخوان

مصر..الجيش والأهالي يفشلان مسيرات الإخوان

القاهرة-(خاص) من محمد حبوشة

لم تفلح جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها في تحقيق حضور شعبي لافت في المسيرات الـ 28 التي أطلقت عليها “جمعة الشهداء” في القاهرة وعدد من المحافظات المصرية، حيث لم يتواجد في بعض مسيراتها سوى عشرات قوبلوا بغضب الأهالي الذي وصل حد الاشتباك ووقوع حالات من الاعتداء بين الطرفين وتسجيل حالة وفاة واحدة.

 

وفي هذا السياق طوقت قوات الجيش مداخل ومخارج القاهرة الكبرى بشكل مكثف وذلك قبل ساعات من بدء التظاهرات.

 

وشددت القوات المسلحة إجراءاتها الأمنية فى أكمنة الجيش داخل القاهرة الكبرى، تحسبا لأى أعمال عنف محتملة، حيث عززت من تواجدها بالميادين الحيوية لمنع وقوع أي حوادث ، كما قامت قوات الجيش، صباح الجمعة، بغلق شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين بالأسلاك الشائكة بداية من أول البطل أحمد عبد العزيز.

 

ووضعت قوات الجيش العديد من الحواجز الحديدية بجميع المداخل المؤدية إلى الشارع، مطالبة قائدى السيارات والمارة بالعودة مرة أخرى، كما نشرت عدداً من المدرعات بميدان مصطفى محمود.

 

وشهدت مناطق عدة بمحيط القاهرة وضواحيها المختلفة تواجدا أمنيا مكثفا، وانتشرت قوات الجيش ومدرعاته بجانب قوات الأمن المركزي فى عدة نقاط ثابتة ومتحركة في شوارع العاصمة وضواحيها. 

 

وطارد الأهالي مسيرات أنصار جماعة الإخوان المسلمين أمس الجمعة فى القاهرة الكبرى والمحافظات ، ومنعوهم من محاولاتهم التعرض للقوات المسلحة والشرطة بالإساءة.

 

وشهد الجمعة اشتباكات بالخرطوش وتمزيق اللافتات الخاصة بالجماعة وإلقاء الحجارة والمياه المثلجة في عديد من مناطق القاهرة والمحافظات على مسيراتهم التي لم تشهد حشدا كبيرا كما كان متوقع لها.

 

القاهرة

فى الشرابية انطلقت مسيرة لأنصار جماعة الإخوان من أمام مسجد صهيب الرومى. ورددوا هتافات تال من السلطات المصرية خلال المسيرة التي حاول بعض المشاركين فيها الاعتداء على بعض أفراد للشرطة موجودين أمام المسجد إلا أن أهالى المنطقة حالوا دون وقوع ذلك.

 

وفي المطرية نشبت اشتباكات بين أنصار الجماعة والمصلين بمسجد خلال ترديد أنصار الجماعة الشعارات المناهضة للجيش، وهو ما لاقى اعتراضا من جانب المصلين فى المسجد وحدثت الاشتباكات.

 

وشهد حى الخلفاوي بشبرا مصر اشتباكات بين الإخوان وبين أهالى شبرا بعد تجمع عدد من أنصار “الجماعة”، أمام مسجد الفتح ورفعهم لافتات “الشعب يريد إسقاط النظام”، وهو ما أثار غضب أهالى شبرا وقاموا بالتصدي لهم وتمزيق اللافتات الخاصة بهم وطردهم خارج شبرا.

 

فى التحرير بدت وسط البلد خالية من أى تظاهرات حيث دفعت وزارة الداخلية بثلاث سيارات تابعة للأمن مركزي ومصفحة لميدان سيمون بوليفار.

 

وأظهرت مسيرة مسجد النور التى ضمت العشرات من الإخوان إلى مسجد الرحمن الرحيم بصلاح سالم، ضعف الحشد الإخواني.

 

الجيزة

وفشلت جماعة الإخوان وأنصارها فى إظهار قوتها فى شوارع والجيزة، حيث لم تستطع مسيراتها، التى كان من المقرر لها الانطلاق اليوم من 28 مسجدا بالمحافظتين حشد الجماهير بعد أن تجمع عدد من أنصار الجماعة لا يتجاوزون 30 شخصاً بشارع جامعة الدول العربية استعداداً للخروج بمسيرة إلى ميدان رمسيس.

 

فيما قامت قوات الجيش بوضع العديد من الأسلاك الشائكة على جميع المداخل المؤدية لشارع جامعة الدول، مطالبة المارة بالابتعاد عن المنطقة، فى حين دفعت بست مدرعات إلى بداية شارع البطل أحمد عبد العزيز، كما انتشرت العديد من المدرعات بميدان مصطفى محمود.

 

الشرقية

في الشرقية نشبت اشتباكات بشارع المحطة بقرية أنشاص الرمل، التابعة لمركز بلبيس، بين العشرات من أهالى أنشاص وأعضاء من الجماعة.

 

وعند انطلاق المسيرة فى قرية أنشاص بالشرقية، ردد الإخوان شعارات مناهضة للجيش والداخلية، مما أدى إلى وقوع اشتباكات عنيفة بالطوب والحجارة بينهم وبين الأهالي.

 

السويس

نشبت اشتباكات عنيفة بشارع قناة السويس بين أعضاء جماعة الإخوان والأهالي، وذلك بعد خروج مسيرة من مسجد الإيمان، وترديد هتافات معادية للقوات المسلحة والشرطة ، وسط حالة من الكر والفر بين الإخوان والأهالي، وتم سماع دوى إطلاق نار دون معرفة مصدرها .

 

وتواصلت الاشتباكات بالأسلحة النارية والخرطوش بين أعضاء وأنصار جماعة الإخوان والأهالي فى شارع سعيد بمدينة طنطا، وذلك بعد خروج الإخوان فى مسيرة ضد الجيش والشرطة ، وفى الوقت ذاته، منع المتظاهرون من القوى الثورية والأحزاب خروج مسيرة للإخوان المسلمين بشارع البحر، فيما انتقلت الاشتباكات إلى تقاطع شارع محب مع شارع سعيد .

 

الدقهلية

ونشبت في الدقهلية اشتباكات بين الإخوان والأهالي بمحافظات الغربية فى “جمعة الشهيد”، حيث ندد الإخوان بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وفي المقابل ردد الأهالي الهتافات الداعمة للجيش والشرطة فى حربهما ضد الإرهاب .

 

ووقعت اشتباكات عنيفة بشارع قناة السويس بين أعضاء جماعة الإخوان والأهالي، وسط حالة من الكر والفر بين الإخوان والأهالي، فيما تم سماع دوى إطلاق نار دون معرفة مصدرها.

 

الغربية

وفى الغربية، نشبت اشتباكات في شارع طنطا بالغربية، عقب صلاة الجمعة، بعد خروج الإخوان بمسيرة وتواصلت الاشتباكات بالأسلحة النارية والخرطوش بينهما بشارع سعيد بمدينة طنطا.

 

 

سيناء والإسماعيلية

وعلى صعيد آخر، ذكر شهود عيان بمدينة الشيخ زويد أن مجموعة مسلحة هاجمت كمين “أبو طويلة” ونقاط تمركز للقوات بمنطقة “الكوثر” وحضرت للمكان قوة من الجيش والشرطة اشتبكت مع المسلحين الذين تحصن بعضهم ببيوت أهالٍ وآخرون اعتلوا أسطح مدارس فى المنطقة.

 

وبحسب شهود العيان فإن المسلحين كانوا يستقلون أربعة سيارات إحداها ماركة تويوتا دفع رباعي.

 

كما ذكر مصدر أمني أن إرهابيين مسلحين أطلقوا أعيرة نارية مساء الجمعة على حاجز للجيش على حاجز أمنى للجيش بمدينة الإسماعيلية (شمال شرق مصر) ما أسفر عن إصابة مجند بجراح وتم تقل المجند إلى مستشفى جامعة قناة

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث