هجوم انتحاري للقاعدة يتسبب بمقتل جنديين يمنيين

هجوم انتحاري للقاعدة يتسبب بمقتل جنديين يمنيين

هجوم انتحاري للقاعدة يتسبب بمقتل جنديين يمنيين

صنعاء – (خاص) من عبداللاه سُميح

قتل جنديان يمنيان وأصيب 6 آخرون صباح الجمعة، في هجوم انتحاري نفذه شخص يشتبه بانتمائه لتنظيم القاعدة، على متن سيارة مفخخة مستهدفاً نقطة عسكرية على مدخل مدينة شبام بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.

 

وقال مصدر أمني لـ “إرم” أن الانتحاري قضى بداخل السيارة أثناء انفجارها، مستهدفاً نقطة عسكرية تبعد عن مدينة شبام بكليو متر واحد، مضيفاً: “عقب الانفجار اشتبك الجنود بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع مسلحين آخرين كانوا قد هاجموا النقطة عقب الانفجار”.

 

واتهم المصدر تنظيم القاعدة بالوقوف وراء هذه العملية، مشيراً إلى أن عناصر أخرى من القاعدة قد قطعت الطريق المؤدية إلى النقطة العسكرية قبيل الانفجار بدقائق، تلا ذلك عملية الهجوم التي أودت بحياة جنديين وإصابة 6 آخرين.

 

وسبق أن استهدف تنظيم القاعدة العديد من القيادات العسكرية والمدنية بأساليب مختلفة، عقب طرده من محافظة أبين جنوب اليمن في مطلع يونيو/حزيران من العام 2012.

 

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قد قال في كلمة له أمس خلال حفل في كلية الشرطة بصنعاء “إن القاعدة قد هُزمت وفرّت فلولها بالمئات من أبين إلى القرن الأفريقي، فيما فضل البعض منهم الهرب إلى الجبال مذعورين كالفئران ولم يتبقى منهم سوى شرذمة قليلة تقوم بأعمال يائسة وطائشة وجبانة تقوم باغتيالات ضباطنا هنا وهناك”.

وأكد “هادي” بأنهم سيلاحقونهم حتى يجنحوا للسلم، ويتركون السلاح ويعودون إلى رشدهم كمواطنين يمنيين وليسوا كأعداء لليمن، ويطردون الاجانب الذين يقومون معهم بالأعمال الإرهابية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث