آرسنال يعود لسوق الانتقالات بصفقة مثيرة للسخرية

آرسنال يعود لسوق الانتقالات بصفقة مثيرة للسخرية

آرسنال يعود لسوق الانتقالات بصفقة مثيرة للسخرية

إرم – (خاص) من أحمد نبيل

فينغر الذي يعاني فريقه من إصابات عدة وقد خسر أولى مبارياته في الدوري الإنكليزي على أرضه أمام أستون فيلا بثلاثة أهداف مقابل هدف حصل على توقيع الفرنسي ماتيو فلاميني العائد لآرسنال بعد خمس سنوات قضاها في ميلان في صفقة انتقال حر، ما يثير سخرية الصحافة الإنكليزية التي ترى أن فينغر لا يريد أن ينفق الكثير من الأموال في سبيل تدعيم فريقه.

 

وكان فلاميني البالغ من العمر 29 عاما قد أنهى عقده مع ميلان بنهاية الموسم الماضي، وقد بدأ في التدريب مع المدفعجية قبل أسبوعين وقد أثار إعجاب مواطنه فينغر فتعاقد معه ليكون ثاني صفقات آرسنال للموسم الجديد وكلاهما في صفقة انتقال حر.

 

وبعودة فلاميني يكون رابع لاعب يترك آرسنال ثم يعود له بعد سول كامبل، ينز ليمان وتييري هنري (مرتين) وأخيرا فيلاميني وجميعهم كانوا في عهد فينغر.

 

وكان آرسنال قد دخل في مفاوضات من أجل ضمن الأوروغواياني لويس سواريز، لكن الأخير اعتذر لمدربه وزملائه في ليفربول وقرر استكمال فترة عقده والبقاء في أنفيلد، كما ترك الأرجنتيني غونزالو هيغواين ريال مدريد الإسباني وفضل نابولي على الانضمام لفينغر في لندن، ما يعني أن آرسنال لم يعد محط أنظار اللاعبين الكبار أو المشاهير.

 

الجدير بالذكر أن فلاميني يمكنه خوض مباراة السبت المقبل أمام فولهام في حال انتهاء إجراءات انتقاله يوم الجمعة، وفي حال تأخيرها عن ذلك سيكون جاهزا لمباراة توتنهام في ديربي لندن.

 

وكان فلاميني قد ترك آرسنال بنفس الطريقة في صفقة انتقال حر عام 2008 ورحل إلى ميلان الإيطالي قبل أن يقرر العودة للندن مرة أخرى، لكنه عانى من إصابات متكررة في ميلان خاصة إصابة خطيرة في الركبة أبعدته عن الملاعب موسماً كاملاً هو 2011/2012.

 

ويرى فينغر أن التعاقد مع فلاميني يعطي ثقلاً وخبرة لفريقه الذي يعاني من إصابات كثيرة وقلة خبرة نظراً لأن سياسته تعتمد على شراء لاعبين صغار ينضجون داخل آرسنال ومن ثم يستغني عنهم الأمر الذي بات غير مرحباً به داخل استاد الإمارات.

 

ويعاني فينغر من نقص عددي في الفريق بسبب إصابة لاعبي خط الوسط ميكيل أرتيتا، ابو ديابي وأليكس تشامبرلين وكذلك لوران كوسيلني الذي تعرض لإصابة في مباراة فناربخشة التركي يوم الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث