سلطان القاسمي يتبرع لإنشاء مساجد بأسماء شهداء مذبحة رفح

سلطان القاسمي يتبرع لإنشاء مساجد بأسماء شهداء مذبحة رفح

سلطان القاسمي يتبرع لإنشاء مساجد بأسماء شهداء مذبحة رفح

 أبوظبي – تبرع الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ببناء عدد من المساجد بأسماء شهداء حادث قتل جنود الأمن المركزي على طريق العريش – رفح الأحد الماضي، كما تبرع سموه بمليوني دولار لترميم المنشآت التي تضررت بالحريق في كلية الهندسة بجامعة القاهرة عقب فض اعتصام الإخوان المسلمين في ميدان نهضة مصر بالجيزة يوم 14 الجاري.

 

وأعلن المهندس حسام الدين محمود مدير المكتب الاستشاري لحاكم الشارقة في مداخلة هاتفية مع قناة اون تي في الفضائية المصرية، أن القاسمي أمر ببناء المساجد في قرى شهداء الأمن المركزي كل باسمه، بحيث يتم الاستفادة ببناء المساجد الاضافية في القرى المجاورة “بالنسبة لأي قرية تصادف سقوط أكثر من شهيد من ابنائها”.

 

يذكر أن الحادث أسفر عن استشهاد 25 من جنود الأمن المركزي المصري الذين تعرضوا لكمين إرهابي أثناء عودتهم لوحدتهم العسكرية من اجازة. ومن بين الشهداء 21 من ابناء قرى محافظة المنوفية.

 

وأوضح المهندس حسام أن حاكم الشارقة تبرع أيضا بتطوير منطقة عشوائية من بين 18 منطقة مشابهة في محافظة الجيزة مشيراً إلى أن التبرع يشمل بناء مساكن وحدائق ومتنزهات وتزويد المنطقة بالخدمات الأساسية وتسليم المساكن بعد الانتهاء من المشاريع لسكان العشوائيات الأصليين.

 

 

إشادة مصرية

 

وتعليقاً على المبادرة الإماراتية، أشاد تامر منصور سفير جمهورية مصر العربية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة بالمبادرات التي قدمها حاكم الشارقة لدعم مصر وشعبها في الظروف الراهنة التي تمر بها.

 

وأكد السفير المصري أن المبادرات الثلاث لسموه جاءت انتصارا لكل ما يحمله من قيم العروبة الصادقة وحرصه المخلص على دعم مصر وشعبها في أوقات المحن والشدائد.

 

وقال السفير المصري في بيان له إن هذه المبادرات تأتي كذلك انطلاقاً من يقين القاسمي الثابت بأن الحفاظ على قوة مصر وسلامتها هو رصيد استراتيجي لكل الأمة العربية مضيفا بأن لحاكم الشارقة ارتباطاً تاريخياً ووجدانياً خاصاً بمصر وبتراثها الحضاري والعلمي والثقافي.

 

وأشار السفير منصور إلى أن المبادرات الثلاث هذه تأتي في وقت عصيب تمر به مصر حيث تخوض حالياً حرباً حقيقية ضد الإرهاب الأسود سواء في سيناء أو في سائر البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث