إخوان الأردن للحكومة: صبرنا ينفذ ولن نقف مكتوفي الأيدي

إخوان الأردن للحكومة: صبرنا ينفذ ولن نقف مكتوفي الأيدي

إخوان الأردن للحكومة: صبرنا ينفذ ولن نقف مكتوفي الأيدي

عمان – (خاص) من حمزة العكايلة

في تطور لافت على غير السياق المعتاد لجهة العلاقة بين النظام الأردني وجماعة الإخوان المسلمين، وجه المراقب العام للجماعة د.همام سعيد تحذيراً شديد اللهجة للحكومة، قال فيه: إننا نحذر بأن صبرنا قد أوشك على النفاذ ولن نقف مكتوفي الأيدي إذا لم تتراجع الحكومة الأردنية عما هي ماضية فيه من تآمر بحق الإسلام والمسلمين.

 

ووفق ما رصدته “إرم” من حديث لسعيد عبر صفحته على موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك)، فإن خطابه هذه المرة يحمل مؤشرات تدلل على تعمق أزمة العلاقة بين الطرفين والعودة إلى ثنائيتهما المعهودة بالعودة إلى التحرك في الشارع، على أمل فتح الحوار مجددا، على قاعدة أنها لا تُفرج إلا إذا زاد تعقيدها.

 

كذلك فقد كثفت الجماعة وحزب جبهة العمل الإسلامي وأذرعها الإعلامية من حملتها على النظام والحكومة، وبدأت تبحث عن ثغرات في وزراء الحكومة الجدد، ووجدوا ضالاهم بعودة وزير الزراعة عاكف الزعبي لتوليفة الحكومة والذي سبق وأن أدخل شحنة (لحم حبش) إلى أراضي المملكة من إسرائيل حين شغل ذات المنصب العام 2006.

 

انتقاد الموقف من مصر

وجاء في حديث سعيد تعقيباً على التعديل الحكومي الذي أجراه رئيس الوزراء عبد الله النسور وضم خصوم للحركة الإسامية من أعضاء حزب الوسط الأسلامي، قوله: إن حكومة النسور قامت بالالتفاف على مطالب الشعب الاصلاحية متهماً إياها بجلب كراهية الشعوب العربية، على حد وصفه.

 

ولفت سعيد إلى المعركة التي تخوضها جماعة الاخوان المسلمين في مصر، واصفا إياها بمعركة الشرعية، مشيراً إلى أن الحكومة الأردنية وقفت إلى جانب من أجرم بحق شعبه في اشارة إلى الموقف الذي اتخذته الحكومة أثناء أحداث فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في القاهرة والجيزة.

 

قلق من قوات أمريكية في الأردن

بدوره عبر الذراع السياسي للجماعة (حزب جبهة العمل الإسلامي) عن قلقه إزاء التقارير الصحفية التي تشير إلى تزايد أعداد القوات الأمريكية في الأردن، وقال في بيان له نظراً للدور التي لعبته القوات الأمريكية في تدمير العراق وأفغانستان، وفي مساندتها غير المحدودة للمشروع الصهيوني، فإن “الحزب يؤكد رفضه وجود قوات أجنبية على الأرض الأردنية، كما يرفض أن يكون الأردن منطلقاً للتدخل العسكري الأجنبي في سوريا”.

 

هجوم إسلامي على وزير الزراعة

وفور إجراء رئيس الحكومة عبد الله النسور أول تعديل على حكومته، سارعت صحيفة السبيل الناطقة باسم الجماعة إلى مهاجمة وزير الزراعة عاكف الزعبي الذي عاد بعد غياب سبع سنوات من قرار غير مسبوق اتخذه بدخول أربع شاحنات محملة بمعجون لحوم طيور الحبش من إسرائيل إلى الأردن في ظل انتشار مرض أنفلونزا الطيور.

 

وعادت الصحيفة بذاكرة الأردنيين إلى جلسة عقدها البرلمان الأردني آنذاك لمناقشة تداعيات دخول تلك الشحنة، بقولها: إن الوزير الزعبي أبدى استخفافا بصحة المواطن وغذائه، وطالب النواب بتخصيص جلسة خاصة لمناقشة موضوع الغذاء وصحة المواطن، كما طالبوا بإتلاف الشحنة المستوردة من إسرائيل، وقام رئيس الوزراء معروف البخيت آنذاك بالتحفظ على شحنة (الحبش) التي سمحت وزارة الزراعة بدخولها إلى المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث