تنازع الإمامة يقسم مسجداً سعودياً إلى جماعتين

تنازع الإمامة يقسم مسجداً سعودياً إلى جماعتين

تنازع الإمامة يقسم مسجداً سعودياً إلى جماعتين

السعودية – قسم تنازع الإمامة في أحد مساجد المملكة العربية السعودية إلى جماعتين لا تبدأ الثانية إلا بعد أن تفرغ الأولى من صلاتها في حادثة أثارت استهجان الكثير.

 

وتساءلت صحيفة محلية، الأربعاء، قائلة إن هذه القضية تحمل في طياتها علامات استفهام كبرى، فأن يكون لمسجد إمامان وجماعتان، أمر مثير للريبة والاستغراب في ذات الوقت.

 

فمن حي الحوطة في محافظة الرس (غرب منطقة القصيم وسط السعودية) بدأت القصة التي ذاع صيتها في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شهد مسجد ذلك الحي تنازعاً في الإمامة، أدى إلى انقسام جماعة المسجد إلى جماعتين، إذ لا تبدأ الثانية إلا بعد أن تفرغ الأولى من صلاتها.

 

وقال مصلون إن “تنافساً غير شريف” حدث حول إمامة المسجد على خلفية سباق بين أكثر من إمام انتهى باختيار اثنين، وتفضيل أحدهما في نهاية الاختبار لإمامة المصلين، إلا أن المنافس الخاسر لم يرق له الأمر، فاستعان بمسؤولين ليتم تنصيبه إماماً آخر بصفة غير شرعية، وأدى ذلك أيضاً إلى تدخل مسؤولين آخرين لمساندة الطرف الآخر ليشتعل الصراع المحموم أمام المصلين.

 

واستدعت الحادثة تدخل مدير إدارة الأوقاف بمحافظة الرس محمد بن سليمان العريني، الذي أكد الحادثة، رافضاً الخوض في تفاصيلها، ومكتفيا بالقول “حلينا الموضوع وانتهينا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث