جنرال موتورز وباسف تستأنفان أنشطتهما في مصر

جنرال موتورز وباسف تستأنفان أنشطتهما في مصر

جنرال موتورز وباسف تستأنفان أنشطتهما في مصر

ستوكهولهم – أعادت جنرال موتورز لصناعة السيارات وباسف الألمانية للكيماويات فتح منشآت في مصر بينما مددت الكترولوكس السويدية للأجهزة المنزلية إغلاق مصانعها لحين استقرار الأوضاع الأمنية.

كانت الكترولوكس علقت الإنتاج في مصر الأربعاء الماضي لمدة خمسة أيام ويعمل بالشركة نحو سبعة آلاف عامل في مصر وهي ثاني أكبر شركة للأجهزة المنزلية في العالم.

وقالت جنرال موتورز – التي علقت عملياتها يوم الخميس – إنها قررت إعادة فتح مصنع في مدينة السادس من أكتوبر ومكتبها في القاهرة لكنها مازالت تراقب الوضع.

وقالت الذراع العقارية لمجموعة الفطيم المملوكة ملكية عائلية اليوم إنها علقت الأربعاء العمل بمشروع كايرو فستيفال سيتي السكني التجاري الذي يقام على مساحة ثلاثة ملايين متر مربع ويبعد مسافة ساعة بالسيارة عن الأماكن الأكثر تضررا من جراء العنف.

وقال متحدث باسم الشركة الإماراتية “صدرت تعليمات (للموظفين) منذ ذلك الحين بالبقاء في منازلهم أو في مكان آمن وتجري مراجعة الوضع يوميا لضمان سلامة كل الأفراد.”

وأغلقت مجموعة مترو متجرين ومكتبها في مصر الجمعة والسبت لكنها قالت إنها أعادت فتحها اليوم.

وقالت متحدثة باسم مترو إن مسؤولي الأمن في المجموعة يراقبون الأحداث الجارية مثل جنازة نجل مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

وقالت باسف التي أوقفت الإنتاج الخميس إنها أعادت فتح مكاتبها في الاسكندية والقاهرة ومصنعا لكيماويات البناء في مدينة السادات التي تبعد 94 كيلومترا عن القاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث