العجلوني يوقف برنامجه على قناة الرسالة تضامناً مع السويدان

العجلوني يوقف برنامجه على قناة الرسالة تضامناً مع السويدان

العجلوني يوقف برنامجه على قناة الرسالة تضامناً مع السويدان

عمان – (خاص) من حمزة العكايلة

أوقف المذيع الأردني وعميد الأسرى الأردنيين المحرر سلطان العجلوني الأحد برنامجه “نداء الحرية” الذي يقدمه على قناة الرسالة الدينية، وذلك في موقف تضامن مع مدير عام قناة الرسالة طارق سويدان والذي أقاله الأمير الوليد بن طلال من منصبه لانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين ورفضه الانقلاب في مصر.

 

وبعد أن أعلن العجلوني ذلك على صفحته في “فيسبوك” أشار في اتصال مع “إرم” أنه أوقف برنامجه على قناة ‫‏الرسالة بما أنه لا مكان فيها للأحرار وأن هذا الموقف إهداء لشهداء مصر الذين سقطوا برصاص (الجيش الإسراسيسي)، مؤكداً أن الموسم الثالث من “نداء الحرية” لن يعرض على شاشة الرسالة وإنما سيتم توزيعه على أكثر من قناة، وأضاف لـ”إرم”: “أملك شركة انتاج تلفزيوني تعنى بشكل خاص بأوضاع الأسرى وأهاليهم، وبعد موقف الوليد واتضاح سياسة جديدة للقناة قررت إيقاف بث البرنامج”.

 

ودون العجلوني على صفحته نصاً قال فيه “ليستبدلنا الوليد بن طلال بإحدى راقصاته أو منافقيه، مع العلم أني لم أتقاضى يوماً فلساً واحداً من الوليد أو الرسالة وكنت أقدم البرنامج مجاناً لوجهه الله تعالى ونصرة لقضية فلسطين”، وكان العجلوني اعتقل في إسرائيل عام 1990 وعمره 17 عاماً حيث قام بتجاوز الحدود الأردنية باتجاه معسكر للجيش الإسرائيلي وأطلق النار على المعسكر ما أسفر عن مقتل ضابط إسرائيلي، ليتم سجنه لغاية 2007 بموجب اتفاقية أردنية-إسرائيلية، وأمضى بعدها مدة محكوميته في السجون الأردنية مدة عام ونصف.

 

يشار أن الأمير الوليد بن طلال مالك مجموعة “روتانا” الإعلامية، أعلن في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إقالة مدير عام القناة الدكتور طارق السويدان لانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، وهو ما اعتبره يخالف توجهات قناة الرسالة القائمة على الوسطية، بحسب ما أعلن، وجاء في نص تغريدته: “لا مكان لأي إخواني في مجموعتنا”، مشيراً في خطاب الإقالة إلى أن توجهات السويدان والتي بدت من خلال آرائه على مواقع التواصل الاجتماعي تخالف التوجهات التي بنيت عليها القناة، إذ قال: “أردناها منبراً للوسطية غير منتمية لأي حزب ولا متبنية لأفكار أي جماعة، وأن ما صدر عنكم لا يتفق مع منهجنا، ومغاير أيضاً للسياسة التي رسمتها اللجنة الاستشارية العليا للقناة المشكلة من خيرة علماء المملكة العربية السعودية”.

 

فيما رد الدكتور طارق السويدان على إقالته بتغريدة شكر للأمير الوليد بن طلال على إتاحة الفرصة له طوال الفترة السابقة إذ قال: “أشكر سمو الأمير الوليد على الفرصة الغالية التي تشرفت بها لإدارة قناة الرسالة حتى الآن وتحقيق ما وصلت إليه من وسطية ونجاح يستمر بإذن الله”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث