أوبزفر: الجيش المصري قتل إمكانية التوصل إلى حل وسط

أوبزفر: الجيش المصري قتل إمكانية التوصل إلى حل وسط

أوبزفر: الجيش المصري قتل إمكانية التوصل إلى حل وسط

تناولت الصحيفة الشأن المصري في مقال افتتاحي، وقالت “حين تقتل الدولة 600 من مواطنيها، فهي في الحقيقة لم تقتل مواطنيها فحسب، بل قتلت إمكانية التوصل إلى حل وسط”، مضيفة أن “من يرتكب عملية القتل مدرك لحقيقة أن كثرة الدماء المسفوكة ستحول دون السير في الطريق السياسي”.

 

وترى الصحيفة أن “الذين ارتكبوا عملية القتل لا يأبهون لو كرههم الناس بسبب ذلك إلى يوم مماتهم، وأن العالم الخارجي قد لا يأبه ايضا للعنف الذي يلف البلاد”.

 

وتقول الصحيفة “الإخوان مثلا يصفون حظر الأمم المتحدة للاغتصاب الزوجي ودعوتها لحرية العمل والحركة والسفر للمرأة وحرية استخدام موانع الحمل بأنه أداة لتقويض العائلة كأساس للمجتمع ومقدمة لهدم المجتمع ككل وإعادته إلى الحالة التي كان فيها قبل الإسلام”.

 

ولم يتطرق الإخوان عند صياغة الدستور الجديد إلى حقوق الأقلية المسيحية في مصر، لكن الصحيفة تردف بالقول “إن الإخوان المسلمين مع ذلك ليسوا الحزب النازي، ولم يلغوا الديمقراطية ولم يجبروا المعارضة على العمل في السر”، مضيفة أن “الاعتماد على الجيش للإطاحة بالإخوان كان في غاية السذاجة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث