الطرق الصوفية تطالب بوضع الإخوان على قوائم الإرهاب

الطرق الصوفية تطالب بوضع الإخوان على قوائم الإرهاب

القاهرة – (خاص) أحمد المصري 

قال د. عبدالله الناصر حلمي أمين عام اتحاد القوى الصوفية وتجمع آل البيت الشريف، ووكيل مؤسسي حزب “البيت المصري”، أن الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وقطر، هي دول راعية للإرهاب بامتياز لدعمها الدائم للإخوان الذين وصفهم بـ”الإرهابيين”.

 

وقال حلمي في تصريحات خاصة لـ”إرم”: “الإخوان لا تهمهم مصلحة مصر، ولكن تشغلهم مصالحهم فقط، وهم خالفوا كل القيم الإسلامية، وانشقوا عن جميع الفكر الصوفي الذى كان يسود المجتمع المصري، بل لقد طرد البنا مؤسس الجماعة من شيخه لأنه يتبع أفكاراً شاذة، ولقد جن جنون الجماعة الإرهابية حين قرر الشعب المصري عزل الرئيس المعزول محمد مرسي بعد أن فطن لحقيقته وجماعته ، وقدر الكذب والخداع الذى مارسه لتدمير الدولة المصرية، وتفتيتها وإشاعة الفرقة بين أبناء الشعب الواحد.

 

وطالب حلمي بوضع جماعة الإخوان على قائمة المنظمات الإرهابية، وأن يتم حظر نشاطها في مصر، وكذلك حل كافة الجمعيات أوالمؤسسات والروابط الشبابية والائتلافات المرتبطة بها، وفي مقدمتها حزب الحرية والعدالة (الجناح السياسي للجماعة).

 

وأكد على أن أنصار المعزول قاموا بالعديد من العمليات الإرهابية طيلة الأيام الماضية، والتي حاولوا فيها أن يدفعوا بمصر إلى “اقتتال أهلي” أو حرب أهلية، إذ أن جماعة الإخوان لا تعبأ كثيرًا بمصلحة البلد أو الأمن القومي، وأنها على استعداد تام أن تدفع بالمزيد من الدماء والضحايا من أجل “السلطة”، وبالتالي توجب عودتهم إلى جحورهم مرة أخر”.

 

وتابع قوله: “الآن نطالب الدول الشقيقة والصديقة لمطالبة منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، وغير ذلك من المنظمات التي تتمتع مصر بعضويتها لإدراج جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية مدعومة من مجموعة من الدول الأجنبية، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا ودولة قطر، وهى دول راعية للإرهاب بامتياز”.

 

وقال حلمي “لقد حرق الإخوان الإرهابيون كنائس كثيرة خلال أيام معدودة، وهو ما يخالف شرع الله وحديث رسول الله حيث قال “ص”: استوصوا بأقباط مصر خيراً فإن لكم فيهم ذمةً ورحمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث