حقبة جديدة في مانشستر يونايتد بعد فيرغسون

حقبة جديدة في مانشستر يونايتد بعد فيرغسون

حقبة جديدة في مانشستر يونايتد بعد فيرغسون

لندن – يدرك ديفيد مويز مدرب مانشستر يونايتد أنه تولى منصبه الجديد خلفاً لمدرب رائع صاحب تاريخ طويل لكنه مع ذلك يثق تماماً أن أليكس فيرجسون سيبقى حاضراً في النادي بأفكاره ونصائحه ومساعداته.

 

وأكد مويز بوضوح أن يونايتد سيبدأ حقبة جديدة معه رغم أنه سيبدأ رحلة الدفاع عن لقب الدوري الانجليزي الممتاز أمام سوانسي سيتي السبت بنفس لاعبي وأسلوب فيرجسون تقريباً.

 

واعتزل فيرجسون بعد مشوار ذهبي مع يونايتد في نهاية الموسم الماضي وأصبح يشغل منصباً إدارياً في النادي لكن مويز سيبقى يتطلع للحصول على النصيحة وربما المساعدة في التعاقد مع لاعبين جدد من المدرب المخضرم الذي أحرز 13 لقبا للدوري مع الفريق.

 

وبدا هناك الكثير من أوجه التشابه بين مويز وفيرجسون عندما خرج مدرب ايفرتون السابق للحديث إلى وسائل الإعلام والاشارة إلى صعوبة المباريات الأولى للفريق.

 

وقال مويز للصحفيين “السير اليكس يبقى هنا وسيستمر كذلك. ذهبت لزيارته في المنزل. إنه عظيم ويتعافى من خضوعه مؤخراً لعملية جراحية في الفخذ.”

 

وأضاف المدرب الذي بدأ مشواره الرسمي مع يونايتد بالفوز بدرع المجتمع في الاسبوع الماضي بالتغلب 2-صفر على ويجان اثليتيك “سأستفيد من نصائحه وسيكون مثلا أعلى لي. أتطلع بجدية للحديث معه.”

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث