بورصة مصر تعمل الأحد دون اجراءات احترازية

بورصة مصر تعمل الأحد دون اجراءات احترازية

بورصة مصر تعمل الأحد دون اجراءات احترازية

القاهرة – قال شريف سامي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر إن سوق المال سيعمل يوم الأحد بشكل طبيعي بعد توقفه الخميس الماضي وأن الهيئة لن تلجأ لاتخاذ إجراءات احترازية جديدة إلا عند الضرورة القصوى وستكون لفترة قصيرة.

 

وأضاف سامي “حتى منتصف اليوم السبت أستطيع أن أقول إننا سنعمل غداً بشكل طبيعي إذا انتظم العمل في البنوك”.

 

وكان البنك المركزي قرر الأربعاء الماضي تعطيل العمل في البنوك يوم الخميس نتيجة الأوضاع التي تمر بها مصر وبعدها مباشرة قررت إدارة البورصة الاغلاق لأن عملها مرتبط بشكل أساسي بعمل البنوك.

 

وتشهد عدد من المدن المصرية أعمال عنف بين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين وبين الأهالي وقوات الشرطة بعد فض اعتصامين للإخوان المسلمين الأربعاء الماضي.

 

وقال سامي لرويترز “لن نلجأ لاجراءات احترازية إلا عند الضرورة القصوي وفي أضيق الحدود. لقد اتفقت على ذلك مع إدارة البورصة صباح السبت”.

 

وكانت هيئة الرقابة قررت في فبراير 2011 تعليق العمل بآلية الشراء والبيع في الجلسة ذاتها (T زائد 0) ووقف العمل بالجلسة الاستكشافية وتغيير العمل بالحدود السعرية على الأسهم المقيدة بالبورصة ليصبح الحد الأقصى للنزول أو الارتفاع عشرة بالمئة بدلاً من عشرين بالمئة.

 

وفي مايو أعادت الهيئة العمل بآلية الشراء والبيع في ذات الجلسة ذاتها فقط دون باقي الإجراءات.

 

وقال شريف إن الاجراءات الاحترازية التي يمكن اللجوء إليها مثل “تقليل التذبذب السعري أو تقليص ساعات التداول أو وقف الشراء والبيع في ذات الجلسة وفي حالة الأوضاع شديدة السوء قد نلجأ لغلق السوق”.

 

وقال سامي “نعمل على تحقيق السيولة للمستثمرين في الدخول والخروج. الأسعار قد تنخفض ليوم واحد كرد فعل للأحداث ولكنها ستسترد عافيتها مع هدوء الأوضاع مرة أخرى”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث