مقتل 28 وأكثر من 200 مفقود في غرق عبارة فلبينية

إنقاذ 630 شخصاً من عبارة اصطدمت بسفينة شحن بمساعدة قوارب الصيد ومسؤولون يؤكدون استمرار عمليات البحث.

مقتل 28 وأكثر من 200 مفقود في غرق عبارة فلبينية

سيبو – غرقت عبارة في وسط الفلبين متسببة بمقتل 28 شخصاً على الأقل إثر اصطدامها بسفينة شحن تملكها شركة كانت قد شهدت أسوأ كارثة بحرية في العالم وقت السلم قبل 30 عاماً.

 

ولا يزال أكثر من 200 شخص في عداد المفقودين عقب الحادث الذي وقع عند مدخل قناة قرب ميناء سيبو بوسط الفلبين مما أحدث ثقوبا كبيرة في جسم سفينة الشحن.

 

وقال مسؤولون إن طائرات صغيرة وهليكوبتر توالي عمليات البحث في المياه بحثاً عن ناجين ويعتزم الغواصون البحث في السفينة الغارقة في وقت لاحق عقب ازالة بقعة زيت.

 

وقال خفر السواحل الفلبيني إنه جرى إنقاذ 630 شخصاً بالاستعانة بقوارب الصيد ولا يزال 214 في عداد المفقودين. ويعاني كثير من الناجين من ابتلاع مياه البحر وبقعة الزيت.

 

وكانت العبارة وعمرها 40 عاما تقترب من سيبو عندما اصطدمت بسفينة الشحن لتغرق في غضون دقائق.

 

وقال مالكو العبارة إنها كانت تحمل 723 من الركاب و118 من أفراد الطاقم و104 حاويات لكن الحمولة المسجلة تبلغ 1010 من الركاب وأفراد الطاقم و160 حاوية.

 

وقال توازون إنّ قبطاني العبارة وسفينة الشحن لا يزالان على قيد الحياة ولم يجر استجوابهما بعد. وقال مسؤولون محليون إن العبارة غرقت على بعد كيلومتر تقريباً من الساحل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث