مسيرات بأمريكا وكندا لرفض التدخل الأجنبي بمصر

مسيرات بأمريكا وكندا لرفض التدخل الأجنبي بمصر

مسيرات بأمريكا وكندا لرفض التدخل الأجنبي بمصر

لوس أنجيلوس (خاص) أحمد السماحي

 

أكدت “مؤسسة شباب ماسبيرو” في رسالة موجهة للعالم: “إننا شعب مسالم يسعى للسلام ولا يبغي حكم الإرهاب والقهر باسم الدين، ذلك لأن تعاليم الاسلام والمسيحية هى الحب والإخاء والمودة”.

 

وأضافوا “إننا نواجه صراعاً مع قوى التطرف التي التقت مع جماعات المصالح في أمريكا وانجلترا وفرنسا، تلك الجماعات التي تدفع الحكومات لمساندة قتل وإرهاب الشعب المصري، ذلك لأن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين استطاع اختراق مجتمعات المصالح الاوروبية والغربية، والتي تروج الآن إلى التطرف والإرهاب، والتي تلاقت مع أداء وأهداف التيارات اليمينية المتطرفة في نصرة مناهج التكفير في مجتمعاتنا، ظناً منهم أنهم يستطيعون مستقبلاً مواجهة القوى الصاعدة باستخدام مشروع لا يعبر عن الإسلام”.

 

وأوضح البيان: “نقول لكل الأحرار في العالم أننا نرفض ممارسات إدارة أوباما التي تستهدف حماية الإرهاب، ولا نفهم ما الذى يدفع هذه الإدارة لخسارة مبادئ الحق والعدل، أننا نقول لكم لا تدعو المصالح المشوهة تقضي على مبادئ حقوق الإنسان والحفاظ على حريته، إننا نعول على الضمير الإنساني أكثر من إدارة تسعى لإفساد وطننا”.

 

لافتاً إلى “أن الصورة في مصر واضحة، وهي صورة شعب توحد ضد الإرهاب، وأمام شعب يقف بجوار دولته الوطنية لتحقيق استقرار المجتمع، ساعين إلى السلام مع العالم من منطلق سيادة شعبنا على قراره وامتلاكنا الحق في تقرير مستقبلنا”.

 

وقال البيان “من هنا تعلن مؤسسة شباب ماسبيروا عن تنظيم سلسة فعاليات دولية في عدة مدن عالمية لإعلان رفض التدخل الأمريكي في الشأن الداخلي المصري والتأكيد على فضح الإدارة الأمريكية في رعايتها للإرهاب، ولم تنظر إلى القتل العلنى وحرق الكنائس واستهداف الأقباط في مصر، وكأنها رسالة تأييد من أوباما على قبوله قتل الأقباط وانتشار الفوضى في مصر، في سبيل حماية عملائه من التنظيم الإخواني الإرهابي في مصر”.

 

هذا وأعلنت المؤسسة عن انطلاق مسيرتين في كل من “لوس انجلوس” بالولايات المتحدة الأمريكية والأخرى بمدينة “تورينتو” بكندا، والتي ستنطلق من حديقة “الكوين بارك” يوم الأحد القادم 18/8/2013، وتناشد “مؤسسة شباب ماسبيرو” جموع المصريين في جميع دول العالم مسلمين وأقباط أن يعلنوا رفضهم للتدخل الأمريكى السافر وفضح الدعم الأمريكى للإرهاب وحمايته في مصر .

 

كما ترحب “مؤسسة شباب ماسبيرو” بالموقف المشرف والحر للمملكة العربية السعودية وتطالب المؤسسة جميع الحكومات والشعوب الحرة، باعلان رفض الإرهاب ورفض الداعمين له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث