الراية القطرية: لا بديل عن الحوار في مصر

الصحيفة تعتبر أن استعداء الحشود السلمية في مصر من قبل السلطات المصرية يكرّس منهج القتل والإبادة وواجب السلطات أن تستمع لمؤيدي الرئيس المعزول وتقتنع أنهم جزء من نسيج المجتمع المصري.

الراية القطرية: لا بديل عن الحوار في مصر

وتقول الصحيفة إن المنهج الذي أقدمت عليه السلطات المصرية يعني القضاء على الحياة الحزبيّة والسياسيّة في مصر ما بعد الثورة ويجرّ البلاد نحو فوضى مدمّرة عنوانها الحرب الأهليّة لا قدّر الله، لذلك يجب على السلطات أن تستمع لمطالب مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي والبدء في حوار جدّي مع جميع الأطراف والاتفاق على صيغة تشاركيّة ترسم خريطة طريق للخروج من الأزمة السياسيّة والأمنيّة.

 

وتحذر الصحيفة من تحول مصر لدولة فاشلة بعد سقوط مئات من القتلى والجرحى، مضيفة أنّ صون الدماء المصريّة من الإراقة واجب شرعي يستدعي الإسراع في تهدئة الأمور ومعالجة المغالطات والأخطاء في التعامل مع الحشود السلميّة المعبّرة بكل حضارة عن رأيها الرافض لعزل الرئيس مرسي.

 

وتختتم بالقول أنّ المحيطان العربي والإسلامي مطالبان بالتدخّل الفوري لصالح فرض الاستقرار واستتباب الأمور في مصر، من خلال العمل على تغليب لغة العقل والحوار على لغة القتل والتنكيل، وهو ما تدعو له دولة قطر لإدراكها أن الحلول الأمنيّة تفشل دائمًا في حسم الأزمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث