الأردن يتبنى الموقف السعودي من الأزمة المصرية

الأردن يتبنى الموقف السعودي من الأزمة المصرية

الأردن يتبنى الموقف السعودي من الأزمة المصرية

عمان – (خاص) من حمزة العكايلة

أعلن الأردن تبنيه للموقف السعودي من أحداث مصر، التي لازالت تشهد مواجهات وأعمال عنف، منذ فض اعتصامي رابعة العدوية والهضة.

 

وأكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة “أن الاردن بقيادة الملك عبد الله الثاني يقف إلى جانب مصر في سعيها الجاد نحو فرض سيادة القانون واستعادة عافيتها وإعادة الأمن والأمان والاستقرار لشعبها وتحقيق ارادته في نبذ الإرهاب وكل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية”.

 

حديث جوده هذا جاء في تصريح رسمي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أكد فيه على دعم موقف الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، الذي أكد فيه أن على المصريين والعرب والمسلمين التصدي لكل من يحاول زعزعة أمن مصر وشعبها.

 

وكان الملك عبد الله بن عبد العزيز دعا في في رسالة بثها التلفزيون السعودي العرب للوقوف في وجه من يحاول أن يزعزع مصر، في رسالة قوية لدعم القيادة المصرية وهجوم على جماعة الإخوان المسلمين.

 

موقف يدعم تحالف الاعتدال

 

اللافت في تصريحات جودة الأخيرة أنها تعبر عن تطور سريع في موقف الأردن إزاء أحداث مصر، حيث كان موقف الحكومة الأردنية أمس أقرب للحذر والمحايد، إذ عبر الناطق الإعلامي باسم الحكومة محمد المومني في تصريح لـإرم عن أن بلاده تأسف إزاء الأحداث متمنياً الاستقرار والتفاهم بين كل القوى السياسية المصرية.

 

لكن مسؤول أردني رفيع فسر ذلك لــ “إرم” بالقول: “إن موقف جودة يعبر عن موقف الملك عبد الله مباشرة وهو حامل دائم لرسائل الملك وأمضى فترة طويلة في تولي دفة الخارجية منذ سبع سنوات، وأن في موقف الأردن هذا دعم لمواقف وسياسات محور الاعتدال العائد بقوة في المنطقة بقيادة السعودية والإمارات والأردن والذي يسعى إلى إعادة مصر إلى كنف ذلك الإعتدال”.

 

الأمير حسن يوجه مناشدة من أجل مصر

 

وفي موقف يدلل على مدى ارتباط الأزمة في مصر وتأثيرها على كافة أقطار الوطن العربي، وجه الأمير الحسن بن طلال رئيس منتدى الفكر العربي، نداءً دعا من خلاله حكماء مصر وعلماءها وعقلاءها إلى ضرورة التحرّك السريع القوي والفاعل من أجل حقن الدماء المعصومة، ومحاصرة شرور الفتنة والتصدّي لها من الأطراف كافة.

 

وقال في نداءه إننا ومن أجل مصر، نناشد الأشقاء من أبناءها الحبيبة العمل معا لنبذ الفرقة ودعوات العنف، وتغليب صوت الحكمة والعقل، وحقن الدماء البريئة، والمحافظة على أرض الكنانة منارة مشعة علماً وأدباً وثقافة وإنسانية، حتى تظل القدوة والقيادة والريادة، مع مساندتنا كل عمل إيجابي مخلص يسهم في تحقيق استقرار مصر العروبة والإسلام، ويدعم رغبات شعبها الشقيق في التطلع لحياة أفضل، ويقف مع مطالبه المشروعة في الحرية والديمقراطية والحكم الرشيد، ويؤكد حقه في الرفاه والحياة الكريمة.

مسيرات تطالب بموقف يدعم الإخوان وطرد السفير المصري

 

وفي مواجهة تلك المواقف الرسمية خرجت عدة مسيرات في أنحاء متفرقة من المملكة تطالب بلادهم باتخاذ موقف يدين المجازر المرتكبة بحق إخوان مصر، فطالب المراقب للجماعة الإسلامية في الأردن همام سعيد من الملك عبد الله بسحب موقفه الداعم للإنقلاب وطالبه بسحب السفير الأردني من القاهرة وطرد سفيرها من عما.

 

ووجه سعيد في مسيرة للجماعة وسط العاصمة عمان انتقادات لاذعة للسعودية والإمارات وبلاده على مواقفهم من إخوان مصر، وزاد بالقول مخاطباً الرئيس المعزول محمد مرسي: لأنك بدأت تعد العدة للجهاد عاقبك اليهود على ذلك، لكني أراك يا مرسي على جواد متوجه إلى بيت المقدس.

 

كذلك خرجت مسيرات في مناطق من العاصمة ومحافظات معان واربد والطفيلة تندد بموقف الأردن من أحداث مصر، موجهين استنكارهم لما اعتبروه الموقف الرسمي من الملك عبد الله بدعم الانقلاب على الشرعية في مصر

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث