الراية القطرية: دعوة للحل السلمي في مصر

الراية القطرية: دعوة للحل السلمي في مصر

الراية القطرية: دعوة للحل السلمي في مصر

الدوحة – قالت صحيفة الراية القطرية في افتتاحيتها إن تصريحات خالد بن محمد العطية وزير الخارجية عن الأزمة المصرية جاءت لتوضح حقيقة الموقف القطري الداعي للحل السلمي، حيث أكد من خلال لقاء مع قناة الجزيرة أن دولة قطر قد بدأت بالفعل بوساطة لحل الأزمة سلمياً في مصر بعد طلبٍ من نائب الرئيس المصري المستقيل محمد البرادعي، ولكن ما حدث من قتل وعنف يوم الأربعاء “الأسود” فاجأ الجميع وهذا يشير إلى أن القرار في مصر يصدر من أطراف معينة دون علم الرئاسة نفسها.

 

وأوضحت الصحيفة أن الموقف القطري من الأحداث في مصر نابع من مواقفها الثابتة في رفض القتل والمجازر وسياسة الإقصاء لأي طرف من الأطراف.

 

وقالت الراية، إن قطر تقف دائماً إلى جانب الحق دون مواربة أو مصالح شخصية، ولن تقبل أبداً أن تسال قطرة دم واحدة في مصر أو في غيرها وهذا ليس تدخلاً في الشأن المصري الخاص فلا مجال للبقاء في مصاف المتفرجين ومصر تنجر إلى الفوضى العارمة بل إن الموقف القطري هو انحياز للحلول السلمية مادام ثبت بما لا يدع مجال للشك فشل الحلول الأمنية.

 

ورأت الصحيفة أن الموقف الحالي في مصر يزداد تعقيداً ويتجه إلى المجهول،إذا استمر القتل سيد الموقف في الشارع، ودعت السلطات الحاكمة إلى إيقاف آلة القتل والتنكيل واستهداف الآخر، والشروع في حوار وطني جاد يجمع أطراف الأزمة كافة.

 

وعبرت الصحيفة عن دهشتها واستغرابها وقلقها من استمرار احتجاز الرئيس المعزول محمد مرسي بتهم التخابر مع حركة حماس، ورأت أن هناك من يعمل على شيطنة حماس ومن ورائها قطاع غزة الذي بدأ يدفع ثمن مواقف سياسية في مصر من خلال إغلاق معبر رفح وتدمير الأنفاق.

 

ودعت الراية القطرية جميع الأطراف العربية الاصطفاف في خندق واحد من أجل إيقاف نزيف الدم وإيجاد حلول عاجلة تخفف من حدة الاحتقان والاستقطاب في مصر، بعيداً عن الانقسام ودعم طرف على حساب الآخر، فالأزمة تزداد صعوبة بمرور الأيام، لن يكون الحل إلا بالجلوس إلى طاولة الحوار بعيداً عن القتل والترهيب وتخوين الآخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث