خبير استراتيجي: جيش مصر ليس بحاجة إلى أمريكا

اللواء محمود زاهر يصف قرار أوباما بوقف مناورات النجم الساطع مع مصر بالقرار غير الحكيم، مؤكداً أنّ جنود أمريكا هم من كانوا يستفيدون منها.

خبير استراتيجي: جيش مصر ليس بحاجة إلى أمريكا

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

أكد اللواء محمود زاهر، الخبير الاستراتيجي، أنّ قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخاص بوقف التدريبات العسكرية المشتركة بين مصر وأمريكا والمعروفة بمناورات “النجم الساطع” يعد قرارا غير حكيم، ولا يمثل شيئا بالنسبة للجيش المصري واستعداداته القتالية على مدار العام، وأن الغرض من هذا القرار هو الاستهلاك الإعلامي لرئيس أكبر دولة في العالم، حيث يعانى هو وإدارته من خروج مصر من تحت السيطرة الأمريكية واستقلال قرارها.

 

وقال زاهر لـ “إرم” : “الجنود الأمريكيون هم من كانوا يستفيدون من تدريباتهم مع المصريين، كون الخبرات القتالية للجيش المصري في حروب الصحراء كبيرة، ولعلنا نتذكر كيف أن القوات الأمريكية بكل ما تملك من وسائل وقفت عاجزة فى حرب تحرير الكويت، وعهدت للقوات المصرية بمهمة السيطرة على الأرض”. 

 

وأضاف أنّ الإدارة الأمريكية تعاني ارتباكاً واضحاً وعجزاً عن تفهم حقيقة ما تشهده مصر، وأن مخططها الاستعماري للسيطرة على المنطقة من خلال الصفقة المشبوه التي أعدتها مع جماعة الإخوان قد انتهت سريعاً بالفشل، ولهذا تتخبط فى قرراها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث