الخليج الإماراتية: من يقتل الديمقراطية؟

الخليج الإماراتية: من يقتل الديمقراطية؟

الخليج الإماراتية: من يقتل الديمقراطية؟

أبوظبي – تحت عنوان “من يقتل الديمقراطية؟” قالت صحيفة الخليج في مقالها الافتتاحي لقد اعتادت الدول الغربية أن تبيعنا بضاعتها الفاسدة وأن تتعامل معنا مثل القصّر الذين يحتاجون إلى رعاية ويصوّرون أنفسهم على أنهم أسياد الكون والحضارة والإنسانية ..ومع أن البعض يرضى ويقبل بهذه الصادرات الغربية المغشوشة إلا أن السواد الأعظم من العرب بات يعرف المضمون والمحتوى والهدف لأن ما تشهده أمتنا من فوضى وعنف وإرهاب هو جزء مما جادت به علينا السياسات الغربية التي تدعي الحرية والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان .

 

وأضافت الصحيفة أن مواقف حكومات الدول الغربية وصحافتها إزاء ما يجري في مصر نموذج فاقع على ازدواجية تفضح الكثير من المآرب والأهداف وتكشف كيف ينظر الغرب إلينا ويتعامل معنا فهو مع الديمقراطية والحرية قولاً ومع العنف والإرهاب فعلاً .. والأنكى والأمرّ أنه يعطينا دروساً فيهما ..

 

فالصحف البريطانية تحديداً تفيض هذه الأيام بالمواقف والتعليقات حول ما يجري في مصر والتي تفوح منها روائح مشبوهة تفضح أصحابها وتعرّي الأقلام التي كتبتها خصوصاً عندما تتباكى على الديمقراطية وتعتبر أن ما حدث في مصر هو قتل للديمقراطية..هذه الصحف إياها وبعضها صفراء وحمراء وبلا لون تخوض “حرب الإخوان” في المهجر وتذرف الدموع على ما حلّ بهم .. وذلك مفهوم تماماً فالعلاقة تاريخية ومعلومة منذ قيامهم عام 1928 وحتى اللحظة الراهنة ومن حق هذه الصحف أن تبكي علاقة لعب ” الإخوان” فيها دور حصان طروادة ضد كل وطنيي مصر وثوارها ..فلا تكلف هذه الصحف نفسها إرسال محرريها إلى مصر والنزول إلى الشارع والوقوف على أوضاعه والتعرف إلى موقفه ورأيه في ما جرى ويجري ..فهذه الصحف أغمضت أعينها عن ملايين يوم 26 يوليو ويوم 30 يونيو التي قالت لا للإخوان ولا للإرهاب والعنف ودولة الاستبداد والتسلط والتكفير والإرهاب التي حاولوا إقامتها.. وهذه الصحف مارست العمى المقصود لأنها لا تريد أن ترى وتسمع هي تضخ ما تضمره من حقد وكراهية لمصر وشعبها لأنها لو أرادت الحقيقة لنزلت وجالت في ميداني رابعة العدوية والنهضة وشاهدت ممارسات الإخوان الإرهابية المعادية لكل ديمقراطية وحرية وكانت تابعت كيف خرجت ميليشياتهم إلى الشوارع تمارس التخريب والعنف والقتل وإحراق المؤسسات ودور العبادة ..وبعد ذلك مَنْ يقتل الديمقراطية في مصر؟ شعب مصر الذي ثار على الإرهاب أم الإخوان والصحف الغربية ومن بينها تحديداً البريطانية؟ .. يقول المثل: الإناء ينضح بما فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث