لبنان يعلن الحداد على ضحايا انفجار بيروت

قتلى وجرحى بتفجير سيارة مفخخة في جنوب لبنان

لبنان يعلن الحداد على ضحايا انفجار بيروت

بيروت – أعلن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الجمعة “يوم حداد على ضحايا انفجار بيروت”، الذي هز الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله وأودى بحياة 16 شخصاً على الأقل، وإصابة أكثر من 226 آخرين وتدمير عدداً من المباني.

 

 

من جهته، أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة التفجير، وقال في بيان “ناشد اعضاء المجلس الخمسة عشر جميع اللبنانيين الحفاظ على الوحدة الوطنية في وجه المحاولات لتقويض استقرار البلاد”.

 

ويأتي هذا الانفجار الذي وقع بين منطقتي بئر العبد والرويس بعد أكثر من شهر على هجوم بسيارة مفخخة في المنطقة نفسها.

 

جماعة “سرايا عائشة” تتبنى التفجير

 

وأعلنت جماعة سنية ذكرت أن اسمها “سرايا عائشة” المسؤولية عن الانفجار وقالت إنها استهدفت جماعة حزب الله متعهدة بالمزيد من الهجمات.

 

وفي بيان مسجل وجه إلى حسن نصر الله زعيم حزب الله وبث من خلال موقع يوتيوب على الانترنت قال شخص ملثم وهو جالس وعلى يمينه ويساره يقف مسلحان “نرسل إليك أنت وحزبك رسالتنا الثانية… ونحن نعد بالمزيد المزيد”.

 

 

جنبلاط: ندين الانفجار الإرهابي

 

وفي ردود الأفعال الأولية على التفجير، دان وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الانفجار الإرهابي في الضاحية، متهما إسرائيل بتجبر العملية.

 

وقال إن الحوار لم ينقطع مع حزب الله لكنه تمنى أن يتوج بحكومة وحدة وطنية، موجهاً تحية لشهداء لبنان، وداعياً الفرقاء السياسيين إلى الارتفاع فوق الخصامات السياسية كان وسيبقى العدو الإسرائيلي. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث