نيويورك تايمز: جنون العسكر وبلادة السيسي يعصفان بمصر

الصحيفة الأمريكية تسلط الضوء على الأحداث الأخيرة في مصر، وتلفت إلى أن السيسي يجر البلاد إلى حرب أهلية، وترى ضرورة قطع المساعدات الأمريكية عن المؤسسة العسكرية المصرية.

نيويورك تايمز: جنون العسكر وبلادة السيسي يعصفان بمصر

تحت عنوان “جنون العسكر في القاهرة” كتبت الصحيفة الأميركية افتتاحيتها، وقالت “بعد حمام الدم في شوارع القاهرة يوم الاربعاء، أثبت الجنرالات بما لا يدع أي شك أنه ليس لديهم الاستعداد لتوجيه بلادهم من اجل العودة الى الديمقراطية”.

وأردفت “بل على العكس من ذلك، فإن البلادة السياسية للفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد الفعلي للبلاد، والقمع الوحشي، أطلق العنان لإنتاج أسوأ كل النتائج المحتملة للحالة الملتهبة بالفعل: وهي الحرب الأهلية القاتلة”.

 

وأضافت الصحيفة “سيكون ذلك مأساة بالنسبة لمصر، التي حتى وقت قريب كان يعتقد أنها على طريق انهاء عقود من القمع والدكتاتورية.. وسيكون ذلك كارثة للسياسة الخارجية للولايات المتحدة.. فمصر هي البلد الأكثر سكانا وتأثيرا في العالم العربي. بل هي أيضا أهم جارة استراتيجيا لإسرائيل”.

 

ومضت الصحيفة تقول “يجب على الرئيس أوباما إصدار بيان لا لبس فيه يعبر عن معارضته لسلوك الجيش المصري، ويمكن القيام بذلك من خلال تعليق المساعدات العسكرية فورا وإلغاء المناورات العسكرية المشتركة المقرر عقدها في سبتمبر/ ايلول”.

 

وتابعت تقول “يمكن عكس هذه الخطوات إذا غير الجنرالات أسلوبهم في إدارة البلاد، ولكن، حتى ذلك الحين، ينبغي على الولايات المتحدة غلق الباب على برنامج المساعدات التي تقدم للمؤسسة العسكرية المصرية منذ عقود”.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث