مئة مليون جنيه أضرار حديقة الأورمان جرّاء اعتصام الإخوان

دكتور في مركز بحوث يناشد المنظمات المعنية بالمساعدة في 500 مليون جنيه لإنقاذ الحديقة بعد تدمير معظمها من قبل الإخوان.

مئة مليون جنيه أضرار حديقة الأورمان جرّاء اعتصام الإخوان

القاهرة – (خاص) من محمد عز الدين

 

وصف الدكتور، ياسر عثمان، الأستاذ المساعد بمركز بحوث الصحراء في مصر، اعتصام جماعة الإخوان في حديقة الأورمان بأنه جريمة اقتصادية وحضارية وتراثية وثقافية وعلمية مكتملة الأركان.

 

وقال إن من يقومون بهذه الجريمة لا يدركون أبعاد وحقيقة الجرم الذي يقومون به بحق بلدهم.

 

وأكد في الدراسة التي أعدها ونشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، أنه طبقاً لروايات شهود العيان؛ تم تدمير المسطحات الخضراء بالحديقة والتي تزيد مساحتها عن 84000 متر مربع تدميراً كاملاً، فيما تبلغ تكلفة إعادة إنشائها ما يقرب من 3 ملايين جنيه. 

 

وأضاف أنه تم سرقة واختفاء أعداد كبيرة من الأنواع النباتية بقسم النباتات العصارية والشوكية بالحديقة التي تعد أقدم وأندر مجموعة نباتية في مصر.

 

وحسب الخبراء المختصين فإن قيمة تلك النباتات المادية تفوق الـ 20 مليون جنيه، بالإضافة إلى القيمة العلمية والتاريخية.

 

وأوضح عثمان أنه تم تخريب مجموعة تضم أقدم وأندر أنواع البامبو والنخيل وأشباه النخيل في مصر، والتي يزيد ارتفاع بعض نباتاتها عن الـ 20 متراً، وكذلك العديد من المشايات المزروعة. 

 

وقال إن المعتصمين المؤيدين للرئيس السابق المخلوع محمد مرسي، أقاموا أكثر من 10 دورات مياه عشوائية بعد اقتحام الحديقة، وأزالوا أجزاء كبيرة من أسوارها لتسهيل دخولهم، ومنعوا دخول الزائرين إليها.

 

وأضاف أن المختصين في إنشاء الحدائق قدروا الخسائر الناجمة عن تعديات تنظيم الإخوان بما يقرب من 100 مليون جنيه كتقدير أولي، وقال إن إعادة تأهيل الحديقة لتعود لما كانت عليه قد يصل إلى 500 مليون جنيه.

 

وطالب عثمان بإطلاق مبادرة محلية وعالمية لمحاولة إنقاذ حديقة الأورمان من المصير الذي ستؤول إليه والذى بات يهددها بين لحظة وأخرى، مناشداً المنظمات الدولية المعنية بمثل هذه الأمور مثل منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة (UNESCO) ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (FAO) وغيرهما التدخل لتعود الحديقة لسابق عهدها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث