ازدحام المواعيد الدبلوماسية يؤجل جنيف 2

ازدحام المواعيد الدبلوماسية يؤجل جنيف 2

ازدحام المواعيد الدبلوماسية يؤجل جنيف 2

 

موسكو ـ قال دبلوماسي روسي الثلاثاء إن روسيا تريد عقد مؤتمر سلام بشأن سوريا في أقرب وقت ممكن لكن من غير المرجح حدوث هذا قبل أكتوبر/ تشرين الأول لازدحام جدول المواعيد الدبلوماسية قبل هذا الشهر.

 

وتوقع جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي إجراء المزيد من المحادثات في نهاية شهر أغسطس/ آب حول الإعداد لما يعرف باسم مؤتمر جنيف 2 الذي يهدف للجمع بين ممثلين للمعارضة السورية وحكومة الرئيس بشار الأسد.

 

وقال جاتيلوف لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء “من غير المرجح أن يعقد (مؤتمر السلام) في سبتمبر لأن هناك أحداثا شتى من بينها الأسبوع الوزاري في الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة”.

 

وأضاف “نحن نؤيد عقده في أقرب وقت ممكن لكن ينبغي أن نكون واقعيين فيما يتعلق بالظروف التي قد تؤثر على المنتدى”.

 

وكان مسؤولون روس وأمريكيون اتفقوا الأسبوع الماضي على عقد المؤتمر في أقرب وقت ممكن لكنهم لم يقدموا خطة ملموسة لاقناع الطرفين المتحاربين بالجلوس إلى طاولة المفاوضات.

 

وكانت واشنطن وموسكو – التي باعت أسلحة للحكومة السورية بل ووفرت حماية للأسد من الإدانة والعقوبات في الامم المتحدة- قالتا إنهما ستحاولان عقد المؤتمر بحلول نهاية مايو/ أيار.

 

واستبعد الأخضر الإبراهيمي وسيط الأمم المتحدة والجامعة العربية للسلام في سوريا عقد المؤتمرقبل أغسطس/ اب وأجرى محادثات مع مسؤولين أمريكيين وروس كبار في جنيف.

 

ومما زاد من التساؤلات حول موعد عقد المؤتمر بل واحتمال عقده أصلا تلك المكاسب التي حققها الأسد على أرض المعركة.

 

وقال جاتيلوف إن روسيا ما زالت حريصة على مشاركة إيران في المحادثات وهو اقتراح لم تؤيده واشنطن.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث