وزير الخارجية الألماني يجتمع مع الرئيس الفلسطيني

وزير الخارجية الألماني يجتمع مع الرئيس الفلسطيني

وزير الخارجية الألماني يجتمع مع الرئيس الفلسطيني

رام الله – اجتمع وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الإثنين قبل أيام من لقاء مفاوضين إسرائيليين وفلسطينيين لاستئناف محادثات السلام.

 

ووصل فسترفيله إلى المقر الرئاسي في رام الله حيث كان في استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

وعقد الاثنان اجتماعات حضرها كذلك صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين المقرر أن يجتمع مع نظيرته الإسرائيلية تسيبي ليفني في وقت لاحق هذا الأسبوع.

 

واجتمع الطرفان مجددا يوم 30 يوليو تموز في واشنطن بعد رحلات مكوكية مكثفة قام بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والجولة الثانية مقررة في القدس يوم الأربعاء تليها جولة في الضفة الغربية.

 

وعلقت المحادثات بين الطرفين قبل ثلاث سنوات بسبب خلاف على استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات.

 

هذا وقد مارست ليفني وزيرة العدل الإسرائيلية الأحد ضغوطاً على فسترفيله لإعادة النظر في خطط الاتحاد الأوروبي بقطع التمويل عن منظمات إسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

 

وبموجب خطوط إرشادية تبنتها المفوضية الأوروبية في يونيو حزيران لن تكون “الكيانات” الإسرائيلية العاملة في الضفة الغربية والقدس الشرقية مؤهلة للحصول على منح أو امتيازات أو قروض من الاتحاد الأوروبي اعتباراً من العام المقبل.

 

ورحب الفلسطينيون الذين يسعون لإقامة دولتهم على هذه الأراضي بخطوة الاتحاد الأوروبي وأدانتها إسرائيل التي توسعت بكثافة في بناء المستوطنات في الضفة الغربية وتعتبر القدس الشرقية جزءا لا يتجزا من عاصمتها الأبدية وهو وضع غير معترف به دوليا

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث