الإعلان عن ولادة طفل لأسير أردني من نطفة مهربة

الإعلان عن ولادة طفل لأسير أردني من نطفة مهربة

الإعلان عن ولادة طفل لأسير أردني من نطفة مهربة

عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

رزق أحد الأسرى الأردنيين والمعتقل داخل السجون الإسرائيلية منذ سنوات بمولود بحسب بيان لفريق دعم الأسرى الأردنين في سجون الاحتلال (فدا).

 

وأضاف فريق (فدا) في بيان له أن الأسير الأردني (ع.ن) والمحكوم بالسجن لمدة 20 سنة رزق بالمولود بعد تهريب نطفة إلى زوجته وزراعتها من خلال إحدى مراكز علاج العقم وأطفال الأنابيب.

 

وتأتي هذه المعلومات عشية إعلان فريق (فدا) انتصار معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضوها الأسرى بعد مرور 102 يوم على بدئهم الاضراب عن الطعام، وذلك في مؤتمر صحفي عقد أمام مبنى مجمع النقابات المهنية في الأردن حيث وافقت السلطات الاسرائيلية بالسماح لأهالي الأسرى الأردنيين بزيارة ابنائهم حيث ستكون أولى الزيارات في السابع والعشرين من الشهر الجاري ولمدة اربع ساعات لخمسة أفراد من كل عائلة دون أي قيود أو حواجز بينهم وبين ابنائهم الأسرى.

 

تفاصيل إرغام اسرائيل بالموافقة على مطالب الأسرى

وقالت مصادر في فريق فدا لـ (إرم) إنه نتيجة الصمود القوي للأسرى رغم ظروف اعتقالهم الصعبة التي يمرون بها يوميا، اضطرت الحكومة الاسرائيلية للاعتراف بقضية الأسرى الأردنيين في سجونها مما دفعها للتفاوض مع الأسرى لفك اضرابهم، وأن مصلحة السجون الاسرائيلية ابلغت الفريق بموافقة الحكومة الاسرائيلية على ايقاف عزل الأسرى الأردنيين عن بقية الأسرى واعادتهم تدريجيا إلى وضعهم الطبيعي دون تفريق بالاضافة إلى السماح لاهاليهم بزيارتهم شهريا ودوريا بمعدل ساعة واحده لكل عائلة شهريا مع تحسين ظروف اعتقالهم من حيث زيارة المحامين وتأمين وصول الصحف والرسائل اليهم.

 

وأضافت المصادر أن اتفاقا عقد بحضور كل من الصليب الأحمر وإدارة السجون الصهيونية ومحامي الأسرى إياد الدبابسة، وستتم متابعة أوضاع الأسرى الصحية من قبل الصليب الأحمر إلى أن يتم نقلهم لعيادة سجن الرملة، ومن ثم إلى سجون عادية وليست انفرادية، مبينة أن سلطات الاحتلال أرغمت على الموافقة على ادخال جميع ما يرغب به الأسرى من كتب وملابس وصحف وأيّة أغراض شخصية، بالاضافة إلى السماح لأهل الأسير عبد الله البرغوثي بزيارة ابنهم بعد منعهم من زيارته منذ ١٤ عاما، كذلك تمت الموافقة على زيارة زوجه الأسير علاء حماد لزوجها، وهي أسيرة سابقة ومبعدة، بالاضافة إلى إنهاء العزل الانفرادي.

 

أسير يرفض فك الإضراب

وفيما خاض خمسة من الأسرى الأردنيين البالغ عددهم (26) أسيراً الإضراب المفتوح عن الطعام، أعلن الفريق فك كل من الأسرى عبد الله البرغوثي ومنير مرعي ومحمد الريماوي وحمزة الدباس في حين يستمر الأسير علاء حماد باضرابه عن الطعام حتى تلبية المزيد من المطالب الحقوقية للأسرى الأردنيين في السجون الاسرائيلية.

 

اتفاققية السلام تخلو من بند عن الأسرى

وبعد إعلان فريق فدا بيانه قال النائب في البرلمان الأردني خليل عطية انه سيعمل وبكل ما أوتي من قوة على طرح إعادة النظر بمعاهدة وادي عربة التي اسماها “الاتفاقية المشؤومة” التي لم تعد بأي نفع على الدولة الأردنية.

 

وأضاف عطية في تصريح له على صفحته على الفيسبوك (انشرح صدري لخبر فك الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم وتحقيق مطالبهم، ما أجمله من درس تعلمناه من هؤلاء الأبطال كيف بإرادتهم وعطشهم للحرية فعلوا ما عجزت عنه الحكومات).

 

وأبدى عطية استغرابه وتعجبه لخلو اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية من أي بند يتعلق بالأسرى، قائلاً (يحب أن نتوقف عند الاتفاقية المشؤومة اتفاقية وادي عربة اللي مش قادر يدخل راسي كيف ما فيها ولا بند عن الأسرى والمعتقلين).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث