صنداي تليغراف: العسيري مهندس المتفجرات

صنداي تليغراف: العسيري مهندس المتفجرات

صنداي تليغراف: العسيري مهندس المتفجرات

لندن – تنشر الصحيفة البريطانية تقريراً عن إبراهيم العسيري العضو بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يعد بمثابة العقل وراء المتفجرات التي يستخدمها التنظيم، والذي رصدت السلطات اليمنية مكافأة بقيمة خمسة ملايين ريال لمن يساهم في القبض عليه.

 

ويقول التقرير إن “ما يقلق مسؤولي الأمن الغربيين حقا هو خبرة العسيري (31 عاما) التي تجعله قادراً على إلحاق الدمار بأي مكان على وجه الكرة الأرضية”.

 

وأضفت التقرير أن العسيري “قادر على تصميم متفجرات لا يمكن رصدها بواسطة إجراءات الأمن في المطارات، حتى مع الاختبارات المتطورة التي بدأ العمل بها بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر”.

 

وكان الرجل وراء اثنين من أخطر التهديدات الأمنية في الأعوام الماضية. الأول في عام 2009، عندما حاول عمر فاروق عبد المطلب تفجير قنبلة صممها العسيري، وكانت مخبأة في بنطال، أثناء رحلة جوية في الولايات المتحدة. والتهديد الثاني كان في 2010، عندما تم إخفاء متفجرات صممها العسيري في خزانة الحبر بطابعة الكترونية، كي يتم تفجيرها أثناء رحلة من اليمن إلى الولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث