7 قتلى في اشتباكات دامية بمصر

اشتباكات مصر

7 قتلى في اشتباكات دامية بمصر

ا

القاهرة – نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن خالد الخطيب رئيس الادارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة قوله إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 261 آخرون في اشتباكات دارت الليلة الماضية في وسط القاهرة وفي محافظة الجيزة.

 

وتحولت احتجاجات لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي إلى العنف بعد أن قالت وزارة الداخلية في بيان إن المتظاهرين عطلوا المرور في ميدان رمسيس مما اضطر الشرطة إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

 

لكن شهود عيان قالوا إن الشرطة استخدمت أيضا طلقات الخرطوش ضد المحتجين الذين أغلقوا ميدان رمسيس وأثاروا غضب سائقي السيارات وتجار وباعة جائلين وسكان تطل بيوتهم على الميدان الذي توجد به.

 

شهود عيان يتحدثون عن اشتباكات بين مؤيدي مرسي والسكان، والأمن يستخدم الغاز المسيل للدموع لتفكيك المحتجين.

 

قال شهود عيان إن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع الاثنين بعدما اندلعت اشتباكات بين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وسائقي سيارات في ميدان بوسط القاهرة، وهذه أول مواجهة عنيفة يشارك فيها مؤيدون لمرسي منذ أسبوع.

وألقت سلطات الامن المصرية القبض على 401 شخص بعد الاشتباكات التي وقعت في القاهرة الليلة الماضية.   

  

أنصار مرسي وسكان القاهرة

وأضاف أن مؤيدي الرئيس المعزول أشعلوا النار في إطارات السيارات والقمامة في ميدان رمسيس الذي توقف المرور تماما فيه، وتابع أن أشخاصا يرتدون الزي المدني يدعمون الشرطة يبدو أنهم تجار وسكان في المنطقة تعطلت تجارتهم وحياتهم بسبب الاشتباكات.

 

وقبل الاشتباكات قطع مؤيدون لمرسي شارعي رمسيس والجلاء ومنعوا المرور في اتجاه صعود جسر 6 اكتوبر والهبوط منه بميدان رمسيس، وكان مؤيدو مرسي قالوا إنهم سينظمون مسيرات واحتجاجات في القاهرة الليلة تصعيدا لاحتجاجات مستمرة منذ نحو ثلاثة أسابيع.

 

وقال شاهد إن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع عندما أوقف مؤيدو مرسي المرور في الميدان الذي يؤدي إليه عدد من الشوارع وتوجد به محطة السكة الحديد الرئيسية بالعاصمة، وأضاف أن منع المرور تسبب في مشادات واشتباكات بالأيدي بين مؤيدي مرسي وسائقي السيارات تلاها إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

 

وقال عامر محمد وهو خطيب وإمام من محافظة أسيوط في جنوب البلاد “كنا نصلي التراويح في الميدان حين هاجمونا بقنابل الغاز المسيل للدموع والحجارة”، وأضاف “استعانوا بضغار السن في رشقنا بالحجارة”، ولم يكن هناك وجود ملحوظ للجيش في مكان الاشتباكات لكن طائرة هليكوبتر حربية حلقت فوق المنطقة.

 

سيارات الإسعاف في التحرير

وتحدثت وسائل الإعلام المصرية عن تواجد كثيف لسيارات الإسعاف وهي تطوف ميدان التحرير، تحسباً لأي أعمال عنف قد تشهدها المنطقة أو الميدان بشكل عام، بالتزامن مع الاشتباكات الحاصلة في وسط القاهرة، كما يأتي هذا بالتزامن مع استمرار تأهب اللجان الشعبية عند مدخل الميدان من ناحية ميدان عبد المنعم رياض لأي أعمال شغب.

 

السيسي يلتقي نائب وزير الخارجية الأمريكية

 من ناحية أخرى، التقى الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي السيد، ويليام بيرنز نائب وزير الخارجية الأمريكية، والوفد المرافق له الذي يزور مصر حالياً.

 

تناول اللقاء مناقشة تطورات الأوضاع على الساحة المصرية وتبادل وجهات النظر حول المستجدات فى المشهد السياسي المصرى وعدد من الموضوعات والقضايا ذات الإهتمام المشترك وسبل تدعيم أوجه التعاون في ضوء العلاقات المتميزة التي تربط الدولتين، وحضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة والسفيرة الأمريكية بالقاهرة.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث