حزب التجمع المصري يطالب منصور بتجميد العلاقات الأميركية

حزب التجمع المصري يطالب منصور بتجميد العلاقات الأميركية

حزب التجمع المصري يطالب منصور بتجميد العلاقات الأميركية

القاهرة- (خاص) من محمد حبوشة

على الرغم من تصريحات الرئيس الأميركي بارك أوبا والتي يشير من خلالها إلى خلاف سياسي بين الإدارة الأمريكية والسيناتور” جون ماكين” ، الذي وصف ثورة 30 يونيو بالإنقلاب العسكري، فقد طالب حزب التجمع المصري على لسان عمرو عبد الراضى، عضو الأمانة المركزية، والمسؤول الإعلامى بالحزب، الرئيس المؤقت، المستشار عدلي منصور، باتخاذ قرار واضح وصريح من شأنه تجميد العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية فورا ودون تردد.

 

وأكد عضو الأمانة المركزية لحزب التجمع، فى بيان يعكس وجهة نظر الحزب الأربعاء، على ضرورة أن يقوم الرئيس المؤقت، بمنع عضوى الكونغرس “جون ماكين” و”ليندسى جراهام” من دخول مصر، إلى أن تقوم الإدارة الأميركية بتقديم اعتذار رسمي عما بدر من السيناتوريْن اللذين أتيا إلى مصر بأوامر مباشرة من الرئيس أوباما.

 

وأوضح عبد الراضي أن ما حدث في قلب القاهرة من تصريحات وصفت بالخرقاء من قبل الرئاسة المصرية، يمثل إهانة بالغة في حق الشعب المصري، وتدخل غير مسبوق فى شئون دولة ذات سيادة قام شعبها بثورة ضد سلطة فاشية.

 

وشجب المسؤول الإعلامى للتجمع في نهاية بيانه تعامل الحكومة المصرية مع الموقف برمته قائلاً: “أنه مطلوب من مجلس الوزراء المصري إظهار انتمائه لثورة 30 يونيو، أو يذهب إلى الجحيم، أمام هذا الإصرار من قبل الإدارة الأميركية بالتدخل في شئون مصر، خاصة في ظل حالة الارتباك التي يعيشها باراك أوباما الذي يؤيد ويستنكر في آن واحد مايحدث داخل المشهد السياسي المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث