مي عز الدين: والدتي “المسيحية” ربتني على الإسلام

مي عز الدين: والدتي "المسيحية" ربتني على الإسلام

مي عز الدين: والدتي “المسيحية” ربتني على الإسلام

 

إرم – (خاص) من أحمد ديب

 

صرحت الممثلة المصرية مي عز الدين أن والدتها “المسيحية” الديانة ربتها على تعاليم الدين الإسلامي، وللحفاظ على عادات والتقاليد الإسلامية، رغم افتراقها عن والدها المسلم منذ كان عمرها 3 أعوام.

 

وقالت مي خلال لقائها مع الإعلامي نيشان في برنامج “أنا والعسل”، إنه بعد انفصال والدتها عن والدها كان عمرها 3 سنوات، وعادت بعدها من أبوظبي إلى الاسكندرية مسقط رأسها، وهناك تربت وترعرعت على تقاليد الدين الإسلامي مع والدتها المسيحية، وقالت “أمي حرصت على تربيي كمسلمة، وضربتني لأحافظ على الصلاة وتعليمي قراءة القرآن والصوم في رمضان، ولم تحاول أن تؤثر عليّ بديانتها”.

 

كما لم تمانع النجمة المصرية من الحديث عن حياتها الشخصية وتفاصيل يمتنع أغلب النجوم عن الحديث عنها مثل اسمها الحقيقي وعمرها الحقيقي، وقالت مي إن إسمها الحقيقي هو “ماهيتاب” وقامت بتغييره إلى “مي” لأنه إسم صعب على البسطاء ولا تحبه ولكي تكون أقرب لكل الناس، ‫فيما لم تخفِ أيضاً، عمرها الحالي، وقالت إنها تبلغ 33 عاماً، مشيرة أنها من مواليد 1980 ومن برج الجدي بامتياز.

 

وحول علاقتها بزوجها السابق اللاعب المصري محمد زيدان، قال مي إنها ما تزال تتحادث معه بشكل طبيعي وأنها أصدقاء، وأضافت “مازلنا أصدقاء ونتحدث بشكل مكثف ولفترة طويلة، تضمن حوارتنا كافة المواضيع ونتناقش في كل شيء”، وعن نية الزواج مرة أخرى وتكوين أسرة، قالت: “أحلم بالبيت والأسرة، وأتمنى إنسان يسعدني”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث