رئيس المجلس التأسيسي في تونس يعلق عمل المجلس

مصادر إعلامية تونسية تؤكد أن رئيس المجلس التأسيسي يعلق عمل المجلس إلى أن تبدأ الحكومة حواراً بين الإسلاميين والمتشددين تسهيلاً لحل الأزمة السياسية بالبلاد.

رئيس المجلس التأسيسي في تونس يعلق عمل المجلس

تونس – قالت مصادر إعلامية تونسية إنّ رئيس المجلس التأسيسي، مصطفى بن جعفر،علق عمل المجلس إلى أن تبدأ الحكومة التي يقودها الإسلاميون والمعارضة العلمانية حواراً.

 

وقال بن جعفر إنه أمر بتعليق عمل المجلس لتسهيل حل الأزمة السياسية في تونس.

 

وتطالب المعارضة بحل الحكومة والمجلس التأسيسي الذي لم يبق له سوى أسابيع وينتهي من وضع مشروع دستور وقانون جديد للانتخابات.

 

وفي ذات السياق، كان المجلس الوطني التأسيسي في تونس قد اجتمع للمرة الأولى منذ اغتيال أحد أعضائه وذلك قبل احتجاجات حاشدة مزمعة للدعوة إلى حل المجلس.

 

وكان من المقرر أن ينتهي في غضون أسابيع من إعداد مسودة دستور وقانون انتخابي يدفع العملية الديمقراطية الوليدة نحو إجراء انتخابات جديدة.

 

 

في المقابل، احتشد عشرات الآلاف من التونسيين في وسط العاصمة تونس للمطالبة بحل الحكومة في أكبر احتجاجات للمعارضة بالعاصمة منذ بدأت الأزمة السياسية في البلاد قبل نحو أسبوعين.

 

 

وتحاول المعارضة العلمانية الاطاحة بالحكومة التي يقودها الإسلاميون وحل المجلس التأسيسي الذي يحتاج أسابيع فقط لإنجاز مسودة الدستور وقانون جديد للانتخابات.

 

 

ويأتي الاحتجاج في ذكرى مرور ستة أشهر على اغتيال السياسي اليساري شكري بلعيد وهو أحد سياسيين معارضين قتل بالرصاص في الشهور الماضية.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث