منصب رفيع لنسيب رئيس الحكومة يثير سخط الأردنيين

عبدالله النسور يعين نسيبه عقب تعهده بأن الوظائف الشاغرة في المناصب العليا ستكون بناء على المؤهلات.

منصب رفيع لنسيب رئيس الحكومة يثير سخط الأردنيين

عمّان- (خاص) من حمزة العكايلة

 

عنونت إحدى المواقع الإخبارية الأردنية على قرار تعيين نسيب، رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، بمنصب مدير عام بـ (صهر النسور يربح شاغر مدير الإقراض الزراعي.. بسحبة يا نسيب).

 

وأثار قرار رئيس الحكومة الأردنية، عبد الله النسور، ومجلس وزرائه بتعيين نسيبه، محمد الحياري، بمنصب مدير عام لمؤسسة الإقراض الزراعي دون إعلان رسمي لملء المقعد، سخطاً واسعاً في الأوساط الإعلامية والشعبية على السواء.

 

وفور إعلان الحكومة تعيين مناصب عُليا شملت خمسة مدراء عامين، من بينهم شقيق زوجة رئيس الحكومة، امتلأت صفحات التواصل الاجتماعي بالنقد اللاذع للقرار، خاصة أن النسور وعد قبل أشهر بأن الوظائف في المناصب العليا سوف تختار من قبل لجنة مختصة بناءً على امتحانات ومؤهلات تنافسية، وهو ما لم يحدث في التعيينات الأخيرة.

 

كذلك شنت المواقع الإلكترونية الإخبارية هجوماً ممزوجاً بالسخرية على القرار حيث عنونت إحداها على الخبر (كون نسيب للنسور ولا تكون ابن عم)، فيما فندت أخرى القرار بأن شقيق زوجة النسور لا يحظى بأي من المؤهلات لتولي المنصب ولا توجد لديه أقدمية علمية ووظيفية مع سواه الذين تقدموا لشغل هذا المنصب وهم مدير المؤسسة بالوكالة، عبدالله فريج، الذي تم استرضاءه بالتعيين بمنصب مدير عام صندوق التنمية والتشغيل والمهندس، محمود الجمعاني، الذي تم استرضاءه أيضاً بالتعيين مديراً عاماً للمؤسسة التعاونية.

 

وسبق ذلك استياء عارم من تعيين أحد أحفاد الرئيس في منصب هام بوزارة الخارجية الأردنية، حيث أوعز النسور بتعيين حفيده (عبدالله) في وزارة الخارجية بطريقة مخالفة للقرارات التي أصدرها بوقف التعيينات في كافة المؤسسات، فمجلس الوزراء في جلسته التي عقدها برئاسة النسور أقرّ مشروع نظام جدول تشكيلات الوظائف للوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات المستقلة والتي خلت من أي شواغر في وزارة الخارجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث