الشرق القطرية: العالم يتفهم صعوبة الموقف المصري

الشرق القطرية: العالم يتفهم صعوبة الموقف المصري

الشرق القطرية: العالم يتفهم صعوبة الموقف المصري

وقالت الصحيفة أن الجميع يسعى لإيجاد مخرج سياسي توافقي لحل الأزمة الصعبة والمعقدة، ويبدو سقف الثقة عالياً لدى الموفدين الاقليميين والدوليين، ضمن التحرك الذى تقوده قطر والإمارات وأميركا والاتحاد الأوروبي، لدفع الأطراف المتنازعة إلى تقديم تنازلات، وإن بدت صعبة للبعض، إلا أنها ضرورية للوقوف أمام أي مواجهة بين الطرفين يدفع الشعب البريء ثمنها من أرواحه ودمائه.

 

ورأت الصحيفة أنه يمكن القول حتى الآن أن التحرك السياسي الحاصل قد أثمر فى خلق مناخ إيجابي إلى حد ما، ومنع حصول أي مواجهة دامية فى ميداني النهضة ورابعة العدوية، وساهم فى بروز خطاب اعلامي جديد أكثر ايجابية وأقل تحريضاً، مقارنة بالفترة الساخنة السابقة، كما شهدت الساعات الماضية تقديم رسائل مطمئنة من الجيش لجماعة الاخوان، تحدثت عن عرض بالافراج عن بعض أعضاء الجماعة من السجون، وفك تجميد أصولها ومنحها ثلاثة مناصب وزارية، كما سيسمح للجماعة باعادة فتح مكاتبها، وسيسمح لها بتوفيق أوضاعها لخوض الانتخابات القادمة، في محاولة لانهاء الأزمة السياسية في البلاد، كما فتح العرض المجال أمام مشاركة الاخوان فى الحكومة.

 

وأضافت بأن المجتمع الدولى يتفهم حقيقة صعوبة الموقف، لذلك يحاور ويناور، على أكثر من جبهة، لإعادة مصر إلى طريق التحوّل الديمقراطي الذي أطلقته ثورة 25 يناير،. مع ما يتطلبه ذلك من ضبط النفس وإعمال العقل والتحلي بالحكمة، للحيلولة دون إراقة المزيد من الدماء، وهو ما يأمل أن تسفر الجهود الحالية الى تحقيقه، حفاظاً على مصر والمصريين، لما لذلك من أهمية في استقرار المنطقة ومستقبلها الديمقراطي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث