علمانيون أردنيون يدعون للإفطار العلني في رمضان

علمانيون أردنيون يدعون للإفطار العلني في رمضان

علمانيون أردنيون يدعون للإفطار العلني في رمضان

عمّان ـ دعت صفحة علمانية أردنية على الفيسبوك للإفطار العلني في رمضان كما حصل في الجزائر، وقال شبان أعدوا هذه الصفحة إن من حقهم ممارسة ما يريدون، ماداموا لا يؤثرون على أحد او يغتصبون حق أي مواطن!.

 

وجاء على واجهة الصفحة: رغم اشتهار منطقة القبائل بكونها تحتضن أكبر عدد من المساجد في الجزائر، نفذت مجموعة من الناشطين الممتنعين عن الصيام افطاراً السبت، أمام نصب تذكاري وسط مدينة تيزي اوزو شرقي الجزائر، احتجاجا على غلق السلطات المحلية قبل أيام لمقهى فتح أبوابه في نهار رمضان في منطقة تيقزيرت بولاية تيزي اوزو.

 

وتحت اسم “الجبهة العلمانية الأردنية” قال النشطاء: تجمعنا ليبرالي علماني أردني، موال للنظام الملكي، وشعاره حرّية دينية فرديّة وفصل الدين عن الدولة، والعلمانية ليست ضد الدين، وإنما هي النظام الوحيد الذي يضمن حرية الأديان. تنادي العلمانية بمبدأ “لكم دينكم ولي دين” في الدين الإسلامي. فهمي تسعى لفصل الدين عن الدولة لكي لا تنحاز الدولة لأي دين وتضمن إعطاء حرية التدين والإعتقاد للأفراد دون تمييز أو تحيز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث