السلفية الجهادية في الأردن لم تؤيد الإطاحة بمرسي

السلفية الجهادية في الأردن لم تؤيد الإطاحة بمرسي

السلفية الجهادية في الأردن لم تؤيد الإطاحة بمرسي

عمّان – (خاص) 

أصدر منظر التيار السلفي الجهادي أبو محمد المقدسي والقيادي في التيار أبو محمد الطحاوي، بياناً نفيا فيه تصريحات نسبتها لهما وسائل إعلامية أردنية وعالمية، بوقوفهما إلى جانب الانقلاب العسكري على الرئيس المصري المعزول الدكتور محمد مرسي.

 

وقالا في البيان الذي نشره “منبر التوحيد والجهاد” على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعنون “بيان لكذب المفترين”: “نشر الموقع الإخباري الأردني المسمى (عيون البلد) بتاريخ 8/7/2013م بأننا صرّحنا تصريحاً يستهدف حكم مرسي وتدّعي أننا نؤيد الثورة ومن ثاروا ضده وانقلبوا عليه، فنعلن أن هذه التصريحات عارية عن الصحة لم نصرح بشيء منها لأحد، وبغض النظر عن انتقادنا لحكم مرسي ومنهجية الإخوان إلا أننا نرى أن حذاء مرسي وأحذية الإخوان أنظف من جميع الطغمة التي انقلبت على مرسي من العسكريين والمدنيين جميعاً وأن الشعب المصري سيندم بتولية هذه العصابة زمامه عاجلاً أو آجلاً (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون)”.

 

وأضافا رداً على تصريح نشرته صحيفة “القدس العربي” نقلاً عن المحامي موسى العبداللات: “لقد نشرت صحيفة القدس العربي (……) تصريحاً على لساننا نسبته إلى المحامي/ موسى العبداللات وذلك بتاريخ 24أو 25/6/2013م الذي ذكر لنا أنه لم يصرح بمثل هذا التصريح أبداً ومفاده أن الشيخين أبا محمد الطحاوي وأبا محمد المقدسي (ضد أي عمل يستهدف أي جهة رسمية على الساحة الأردنية …)”، مؤكداً ان هذا التصريح لم يصدر عنهما.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث