الانتربول يصدر تحذيرا عالميا بعد هروب سجناء

الانتربول يصدر تحذيرا عالميا بعد هروب سجناء

الانتربول يصدر تحذيرا عالميا بعد هروب سجناء

 

باريس ـ أصدرت الشرطة الدولية (انتربول) تحذيرا أمنيا عالميا السبت تنصح فيه الدول الأعضاء بالمنظمة برفع درجة الانتباه لاحتمال وقوع هجمات بعد سلسلة من عمليات هروب السجناء في العراق وليبيا وباكستان. وتحقق الشرطة الدولية في احتمال وجود علاقة بين عمليات الهروب.

 

وقالت منظمة الشرطة الدولية التي تتخذ من فرنسا مقرا لها إنه مع الوضع في الاعتبار أن القاعدة قد تكون ضالعة في بعض الحوادث فإنها تدعو اعضاءها – 190 دولة- إلى رصد أي معلومات لها صلة بعمليات الهروب من السجون بهدف معرفة إذا كانت منسقة وكذلك تحديد أماكن الهاربين.

 

وأصدرت الولايات المتحدة الجمعة تحذيرا عالميا للمسافرين من مواطنيها من أن القاعدة ربما تدبر لشن هجمات في أغسطس/ آب خاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه إن وزارة الخارجية بنت تحذيرها على نفس معلومات المخابرات التي دعتها إلى اغلاق 21 من سفاراتها وقنصلياتها يوم الأحد وأغلبها في دول اسلامية.

 

وقالت بريطانيا إنها ستغلق سفارتها في اليمن الأحد والاثنين. وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان “نشعر بالقلق بشكل خاص بشأن الوضع الأمني في الأيام الأخيرة من رمضان وحتى العيد.”

 

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن فرنسا أيضا تنوي غلق سفارتها في اليمن الأحد.

 

ووقعت عمليات الهروب الجماعي من السجون في باكستان في 31 يوليو/ تموز في عملية قادتها طالبان وفي العراق في سجن ابو غريب ليل 22 يوليو. وفر حوالي 500 سجين مدان من أبو غريب من بينهم عدد من أعضاء القاعدة البارزين.

 

وفر أكثر من 1100 سجين من سجن على أطراف بنغازي في 27 يوليو/ تموز.

 

كما أشارت الشرطة الدولية إلى أن أغسطس/ آب هو موعد الذكرى السنوية لعدد من الهجمات العنيفة التي وقعت في السنوات الأخيرة ومن بينها هجمات مومباي ونيروبي.

 

وقالت المنظمة في بيان “يقوم العاملون في مركز القيادة والتنسيق الدائم في منظمة الشرطة الدولية طوال 24 ساعة مع وحدات متخصصة أخرى بترتيب كل المعلومات ومعلومات المخابرات ذات الصلة بعمليات الهروب أو الخطط الارهابية من أجل إبلاغ الدول المعنية فورا بأي جديد.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث