القوات التونسية تبطل مفعول قنبلة في العاصمة

عقيد في الجيش يتعرض لمحاولة اغتيال وشرطي يشكك بالإسلاميين الذين يشنون حملة مكثفة ضد قوات الأمن التونسية.

القوات التونسية تبطل مفعول قنبلة في العاصمة

تونس – قال شهود إنّ قوات الأمن التونسية أبطلت مفعول قنبلة عثر عليها قرب منزل عقيد بالجيش.

 

وامتنعت قوات الأمن رسمياً عن التعليق على الحادث ولكن البعض قال في أحاديث خاصة أنّ إسلاميين متشددين يشنون على ما يبدو حملة مكثفة ضد قوات الأمن التونسية.

 

وقال شرطي قرب مكان القنبلة التي أبطل مفعولها: “أعتقد أنّ الإرهابيين يحاولون أن يبعثوا برسالة للجيش وقوات الأمن، ونحن تلقينا الرسالة وسندافع عن أمتنا منهم ولن يفلحوا”.

 

ونصب متشددون إسلاميون كميناً وقتلوا ثمانية جنود في منطقة نائية قرب الحدود الجزائرية في واحدة من أدمى الهجمات منذ عشرات السنين.

 

وشنت قوات الأمن التونسية حملة برية وجوية قوية ضد المتشددين في جبل الشعانبي قرب الحدود الجزائرية وهي منطقة نائية يطارد فيها الجيش الإسلاميين المتشددين منذ كانون الأول/ديسمبر.

 

وقال سكان في منطقة المنزه 9 في تونس أنهم رأوا رجلين على دراجة نارية يضعون صندوقاً قرب منزل ضابط بالجيش واتصلوا بالشرطة على الفور.

 

وشوهد في المنطقة رجال شرطة معهم كلاب يفرضون طوقاً أمنياً قبل إبطال مفعول القنبلة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث