المغاربة يحتجون على عفو الملك عن إسباني شاذ

وزارة العدل تؤكد أن العفو جاء بناء على العلاقات الودية بين المغرب وإسبانيا والملك يعفو 48 إسباني.

المغاربة يحتجون على عفو الملك عن إسباني شاذ

الرباط – فضت شرطة مكافحة الشغب المغربية احتجاجاً نظمه آلاف المغاربة على عفو ملكي عن إسباني يقضي عقوبة بالسجن 30 عاماً لاغتصابه أطفالاً وتصويرهم.

 

ومنعت الشرطة المتظاهرين من التجمع أمام البرلمان المغربي في وسط العاصمة الرباط باستخدام الهراوات مما أدى لإصابة عدة أشخاص من بينهم صحفيون.

 

والإسباني المدان باغتصاب الأطفال واحد من بين 48 إسبانياً قالت وكالة المغرب العربي الرسمية للأنباء إن الملك محمد السادس عفا عنهم بناء على طلب الملك خوان كارلوس ملك إسبانيا الذي زار المغرب الشهر الماضي.

 

وقالت نجية أديب رئيسة جمعية “لا تلمس أطفالي” بعد لحظات من مهاجمة الشرطة لها هي وابنتها أنها هنا لتعرف من المسؤول عن هذا العفو. وأضافت أنه عار فهم يبيعون “أطفالنا”.

 

وجاءت هذه المظاهرة بعد حملة شنها على الانترنت نشطاء غاضبون. وأفادت الأنباء أيضاً بوقوع احتجاجات في عدة مدن أخرى بالمغرب.

 

وطالب المحتجون بإلغاء العفو الملكي وإعادة الإسباني إلى السجن. وقالت الحكومة إنّ الرجل طرد إلى إسبانيا.

 

ولم يصدر تعليق فوري من القصر الملكي ولكن وزارة العدل قالت في بيان إن هذا العفو أصدر بناء على المصالح الوطنية للمغرب في ضوء العلاقات الودية بين البلدين.

 

وقال وزير العدل والحريات مصطفي الرميد إن هذا الشخص محظور عليه دخول الأراضي المغربية لا يمكنه العودة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث