القبس الكويتية: إخوان مصر..شهوة الحكم والسلطة

الكاتبة سناء الحمود تتحدث عن ميل الإخوان الشديد للعنف والدم وفعل أي شيء مقابل العودة إلى السلطة والتناقض بين ادعاءاتهم الدينية والتي تحتم الزهم وبين لهاثهم خلف الدنيا وحكمها.

القبس الكويتية: إخوان مصر..شهوة الحكم والسلطة

وتقول الكاتبة إنه رغم مرور شهر على الإطاحة بمرسي إلى أن الأخوان لا يزالون مصرّين على عودته للحكم، بل أصبح مرسي صنماً لهم يقاتلون لأجله ومن أجله، كما وأنهم لم يستوعبوا أن الشعب قرر التخلي عنهم بعد أن كشف عن ميولهم السلطوية غير الإصلاحية، وظهرت رغبتهم الحادة في مصادرة الحريات العامة واضطهاد الأقليات الدينية والعرقية، وميولهم المرضية في قمع المرأة وإذلالها في الدستور تحت مسميات عقدية لم تعد تتفق ومفهوم الحريات وحقوق الإنسان والمساواة السائدة في العالم الآن، فهم لا يؤمنون أصلاً بمبدأ حقوق الإنسان، والاعتراف بهذه الحقوق غير موجودة في أجنداتهم القريبة أو الطويلة المدى، كما أنهم يثيرون النعرات الطائفية والعرقية ويصرون على تسمية المصريين الأقباط بالنصارى والصليبيين تحرشاً بهم وإذلالهم.

 

وتلفت الكاتبة إلى أن الإخوان على استعداد للتخابر مع دولة أجنبية في سبيل العودة إلى السلطة، ولقد بدأوا عموماً دعوتهم بالوعظ الديني وإقامة الصلاة والحث على الاستقامة، وهم يؤكدون بتكرار ممل أنهم ليسوا جماعة سياسية وإنما جماعة دينية وعظية، كما أنهم أثناء ثورة 25 يناير أكدوا أنهم لا نيّة لديهم للترشح للرئاسة، ولكن شهوة الحكم والرغبة في التسلط على الناس دفعتهم للترشح والفوز والتمسك بها حتى لو كان الثمن تخريب مصر وهدر دماء الشباب.

 

وتضيف محمد البلتاجي مثلاً أحد أعضاء الجماعة يقف من على منصة “رابعة العدوية” يحث الشباب على الموت ومواجهة الجيش المصري والمجتمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث