مشرّعون: أوباما مستعد لتغيير برامج المراقبة

سناتور يطالب بإيجاد سبل لمزيد من الشفافية على برنامج المراقبة بعد الجدل الذي أثاره سنودن بكشفه تسجيلات للحكومة زعزعت ثقة الأمريكيين.

مشرّعون: أوباما مستعد لتغيير برامج المراقبة

 

واشنطن – قال أعضاء بالكونغرس الأمريكي إن الرئيس باراك أوباما أبلغهم أنه مستعد لتغيير برامج المراقبة كي يستعيد ثقة الشعب ويطمئنه إلى أن الحكومة لا تنتهك خصوصية المواطنين.

 

وقال السناتور ساكسبي تشامبليس الذي حضر الاجتماع: “ندرك أن الشعب الأمريكي بحاجة فعلاً لأن يعرف ما يحدث الآن وما حدث من قبل ويحصل على التطمينات المناسبة بأن خصوصيته لا تنتهك”.

وأضاف: “يتعين أن نجد سبلاً لإضفاء مزيد من الشفافية على البرنامج”.

 

ومنذ كشف إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي عن مجموعة واسعة لدى الحكومة الأمريكية من التسجيلات الهاتفية والإلكترونية ثار جدل حول المدى الذي يمكن أن تبلغه الحكومة في مراقبة اتصالات المواطنين لحماية البلاد من أي هجمات.

 

وقال البيت الأبيض إن أوباما دعا إلى عقد الاجتماع مع المشرعين لبحث برنامج المراقبة و”للاستماع إلى بعض أبرز المنتقدين للبرامج والمدافعين عنها”.

 

وقال زعماء لجنة المخابرات في بيان مشترك إنهم يعتزمون العمل على مقترحات لزيادة الشفافية وحماية الخصوصية في برامج مكافحة الإرهاب.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث