المغاربة منزعجون من عفو الملك عن اسباني شاذ

مغاربة يعتزمون الاحتجاج على عفو ملكي عن معتد جنسياً على اطفال

المغاربة منزعجون من عفو الملك عن اسباني شاذ

الرباط – يعتزم مغاربة تنظيم مظاهرة في الرباط الجمعة احتجاجاً على العفو الملكي الذي منح لأسباني ادين بالاعتداء الجنسي على أطفال كان يقضي عقوبة بالسجن 30 عاما لاغتصابه 11 طفلاً.

 

والأسباني المدان باغتصاب الأطفال واحد من بين 48 أسبانياً قالت وكالة المغرب العربي الرسمية للأنباء إن الملك محمد السادس عفا عنهم يوم الثلاثاء بناء على طلب الملك خوان كارلوس ملك أسبانيا الذي زار المغرب الشهر الماضي.

 

وأكد وزير العدل والحريات مصطفي الرميد أن المدان بالاعتداء الجنسي على الأطفال من بين السجناء الذين شملهم العفو الملكي وقال إنه أبعد عن المغرب الخميس.

 

وقال لرويترز إن هذا الشخص محظور عليه دخول الأراضي المغربية لا يمكنه العودة.

 

وقال مصدر في وزارة الخارجية الأسبانية إن السلطات المغربية هي التي حددت الأشخاض الذين سيفرج عنهم وإن أسبانيا كانت تقدم دعما قنصليا للمواطنين الذين شملهم العفو.

 

وأثار القرار الملكي بالعفو موجة من التعليقات الغاضبة على شبكات التواصل الاجتماعي المغربية. ودعا نشطاء من حركة 20 فبراير التي نظمت احتجاجات معارضة للحكومة خلال الاضطرابات التي اجتاحت العالم العربي في 2011 إلى مظاهرة يوم الجمعة في العاصمة المغربية.

 

وقالت امرأة على تويتر “العفو الملكي هو اغتصاب جديد للضحايا”.

 

وقال حميد كرايري محامي الضحايا إن الاسباني دانييل فينو جالفان هو مغتصب الأطفال وأن المحاكم الجنائية بالقنيطرة ادانته قبل 18 شهراً باغتصاب وتصوير أطفال تتراوح اعمارهم بين الرابعة و15 عاماً.

 

وقال كرايري إن جالفان يملك شقتين في الرباط وفي القنيطرة. وقال إنه قدم شكوى ضد جالفان قبل ثلاثة أعوام عندما عرض ضحايا عليه لقطات مصورة يظهر فيها الاسباني وضحاياه.

 

وقال محمد بن جدو محامي جالفان إن موكله خرج من السجن يوم الاربعاء وأنه ينوي الرحيل إلى اسبانيا.

 

وفي العادة يصدر الملك عفوا في مناسبات خاصة مثل مناسبة جلوسه على العرش التي تحل في 30 يوليو لكن القرار بالافراج عن الاسبان بناء على طلب ملك اسبانيا -القوة الاستعمارية السابقة- أثار غضب كثيرين في المغرب.

 

وتساءلت المدونة نهاد فتحي في تدوينة ساخرة على صفحتها على فيسبوك عما إذا كان هدف هذا العفو هو وصول المغرب إلى حاجز العشرة ملايين سائح سنوياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث