أمير الكويت يعفو عن أشخاص أدينوا بإهانته

الشيخ صباح يصدر عفوا عاما عن معارضين بمناسبة حلول العشر الأواخر من شهر رمضان ويعد أن البلاد مقبلة على مرحلة واعدة.

أمير الكويت يعفو عن أشخاص أدينوا بإهانته

الكويت – قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح إنه أصدر عفواً عن كل من أدينوا بإهانته بعد حملة على مدى عام على التعليقات ذات الحساسية السياسية بشأن قيادة البلاد.

 

واتُهم عشرات الكويتيين بإهانة الأمير خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي وحكم على من أدينوا بعدد من الإهانات للأمير بالسجن لما يصل إلى 11 عاماً.

 

ومن بين هؤلاء الأشخاص ناشطون سياسيون من الجنسين بالإضافة إلى سياسيين بارزين من المعارضة، وكانت محكمة الاستئناف برأت بعضهم بالفعل.

 

وقال الشيخ صباح في كلمة بثها التلفزيون الرسمي: “يسعدني بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك أن أصدر عفواً أميرياً على كل من صدرت بحقهم أحكام نهائية في القضايا المتعلقة بالمساس بالذات الاميرية ويتم تنفيذها بحقهم حاليا”.

ويتبع حكام المنطقة هذا التقليد بالعفو عن مدانين خلال شهر رمضان.

 

وتسمح الكويت بالمعارضة أكثر من دول الخليج العربية الأخرى لكن الأمير يوصف في الدستور بأنه “رئيس الدولة وذاته مصونة لا تمس” ومحمي من الانتقاد بموجب قانون الجنايات.

 

وتقول منظمات حقوقية دولية إنّ الكويت لا يمكن أن تدعي أنها منارة للحرية في الخليج إذا سجنت أشخاصاً بسبب تصريحات اعتبرت مسيئة للأمير وحثت تلك المنظمات الدولة على تعديل قانون الجنايات.

 

وقال أمير الكويت في كلمته: “إننا إن شاء الله مقبلون على مرحلة جديدة خلال هذا الفصل التشريعي الجديد ستشهد فيها البلاد انطلاقة واعدة نحو آفاق من التقدم والتنمية والعمل الجاد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث