إبطال مفعول سيارة ملغومة أمام فندق في طرابلس

إبطال مفعول سيارة ملغومة أمام فندق في طرابلس

إبطال مفعول سيارة ملغومة أمام فندق في طرابلس

طرابلس- كشفت وزارة الداخلية الليبية الثلاثاء أن قوات الأمن أبطلت مفعول 12 قنبلة عثر عليها في سيارة كانت تقف خارج فندق فاخر في العاصمة طرابلس.

 

وكانت السيارة متوقفة بالقرب من فندق راديسون بلو المطل على البحر والذي يرتاده رجال أعمال أجانب مساء الاثنين. وعثر على القنابل بعد أسبوع من إعلان مسؤولين أن فندقا كبيرا آخر ربما كان هدفا لهجوم بصاروخ سقط بالقرب منه.

 

ونقلت وكالة الأنباء الليبية الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الداخلية رامي كمال قوله إن السيارة كانت بها 12 قنبلة متصلة بدائرة كهربائية وعشر صفائح من الوقود عبوة كل منها سبعة لترات.

 

ونقلت الوكالة عن كمال قوله إنه تم إبطال مفعول المتفجرات التي كانت معدة لتفجيرها عن بعد.

 

وشنت جماعات مسلحة هجمات عديدة على دبلوماسيين أجانب ومبان منذ الإطاحة بمعمر القذافي في عام 2011. وتعرضت السفارة الفرنسية في طرابلس للتفجير في أبريل نيسان الماضي.

 

ومعظم الهجمات وقعت في شرق البلاد المضطرب والذي كان مهد الانتفاضة ضد القذافي ومن بينها هجوم على البعثة الدبلوماسية الأمريكية في بنغازي في سبتمبر أيلول الماضي والذي قتل فيه السفير الأمريكي في ليبيا وثلاثة دبلوماسيين أمريكيين.

 

وتكافح الحكومة الجديدة في ليبيا لإحتواء كل من المتشددين الإسلاميين والميليشيات المدججة بالسلاح التي شاركت في ثورة 2011.

 

وقال مسؤولون في الأسبوع الماضي إن الصاروخ الذي ضرب مبنى سكنيا في طرابلس ربما كان يستهدف فندقا يستخدمه مسؤولون ورجال أعمال أجانب.

 

وشهدت ليبيا وبنغازي بشكل خاص تزايداً في أعمال العنف في الأيام القليلة الماضية من خلال تفجيرات استهدفت اجهزة القضاء واغتيالات ومظاهرات عنيفة وهروب جماعي من أحد السجون.

 

وكانت شرارة الإضطرابات الأخيرة قتل عبد السلام المسماري وهو معارض بارز لجماعة الإخوان المسلمين الذي اغتيل بالرصاص عند مغادرته مسجدا في بنغازي الجمعة.