بائعة هوى تعود للحياة بعد وفاتها

بائعة هوى تعود للحياة بعد وفاتها

بائعة هوى تعود للحياة بعد وفاتها

 

إرم – (خاص) من أحمد ديب

 

انفجرت مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” بحادثة غريبة وقعت في أحد فنادق زيمبابوي، حيث عادت “بائعة هوى” للحياة بعد اعتقاد الجميع أنها توفيت ووضعها في قبر خاص بها لنقلها إلى المستشفى، لكنها فاجأت الجميع بعودتها للحياة.

 

وفي تفاصيل الحادثة، روى أحد الرجال إن بائعة هوى كانت هو ولكنها فقدت حياتها وهي تمارس الرذيلة معه، حيث اعتقد أنها أصيبت بسكتة دماغية وتوفيت، وبقيت على هذا الحال حتى الصباح، عندما استدعى رجال الشرطة وقاموا بدورهم بوضع الفتاة في تابوت من المعدن تمهيداً لنقلها إلى المستشفى وتشريح حالتها.

 

وخلال تجمع غفير لسكان الفندق للنظر إلى جثة القتيلة ونقلها إلى المستشفى قام أحد رجال الشرطة بلمس جسد الفتاة البارد للتأكد من وفاتها، وإذ بالفتاة تعود إلى الحياة وتصرخ “ستقتلوني، ستقتلوني”، ما دفع الجمع إلى التدافع هرباً من مكان الحادث وتصادم أحدهم بالآخر، لكن رجال الشرطة حافظوا على رباطة جأشهم وأكدوا للفتاة أنها بخير ولا يوجد خطر على حياتها، فما كان من الفتاة إلا أن اتهمتهم بمحاولة دفنها حية، دون إجراء أي فحوصات لها أو لحالتها الصحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث