إخوان مصر: دولة القانون تنتهك

إخوان مصر: دولة القانون تنتهك

إخوان مصر: دولة القانون تنتهك

 

القاهرة ـ قال عصام العريان العضو القيادي في جماعة الإخوان المسلمين إنه تم تمديد حبس حوالي 240 شخصا من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي الذين احتجزوا منذ اشتباكات مع قوات الجيش قبل أسبوع.

 

جاء تمديد حبس المحتجزين خلال جلسة مغلقة داخل السجن ولم يسمح بحضور محامين.

 

وقال العريان “اليوم يتم انتهاك دولة القانون في مصر، يتم عقد جلسة لمحكمة لتجديد حبس المتهمين في أحداث مجزرة الحرس الجمهوري داخل سجن، هذا شيء لم يسبق في تاريخ مصر أن تعقد محكمة داخل سجن، يتم منع المحامين، أربعين محامي منعوا حتى من دخول الجلسة. هل هذه دولة القانون؟”.

 

ويحتجز مرسي أول رئيس منتخب بمعزل عن العالم الخارجي في مكان غير معلوم منذ عزله الجيش عقب خروج ملايين المصريين الى الشوارع في احتجاجات مناهضة له.

 

ولم توجه السلطات اتهاما إلى مرسي لكنها قالت السبت إنها تحقق في بلاغات ضده تتهمه بالتجسس والتحريض على العنف وتخريب الاقتصاد.

 

ووجهت اتهامات بالتحريض على العنف بالفعل الى الكثير من قيادات جماعة الاخوان وإن كانت الشرطة لم تنفذ معظم أوامر الضبط والإحضار. وتقول جماعة الاخوان إن الاتهامات الجنائية جزء من حملة ضدها وإن السلطات هي الملومة في أعمال العنف.

 

ويعتصم الآلاف من أنصار مرسي قرب مسجد بشمال شرق القاهرة وتعهدوا بألا يغادروا المكان إلى أن يعود الرئيس المعزول. وخرج عشرات الآلاف في مسيرات الجمعة لكن مظاهراتهم كانت سلمية.

 

وقال العريان ان مرسي أطيح به لانه لم يرضخ لضغوط دبلوماسية من الولايات المتحدة.

 

واضاف “تلقى الرئيس مرسي قبل أسبوع واحد من عزله بانقلاب عسكري دموي ثلاث اتصالات تليفونية من الرئيس أوباما بينما هو في افريقيا.. كلها يرجوه أن يقدم تنازلات. ان يقبل. وإلا فسيكون هناك انقلاب عسكري لا يريد أو لا يستطيع هو أن يوقفه. ورفض الدكتور محمد مرسي بشمم وكبرياء وعزة.. عزة الاسلام وعزة المصري الحر أن يخضع لاملاءات من اوباما.. قال الشعب اختارني وانا انفذ ما يريده الشعب المصري”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث