إسرائيل تدرس الإفراج عن أسرى فلسطينيين

إسرائيل تدرس الإفراج عن أسرى فلسطينيين

إسرائيل تدرس الإفراج عن أسرى فلسطينيين

 

القدس المحتلة ـ قال مسؤولون اسرائيليون السبت إن مجلس الوزراء سينقاش خطة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لاطلاق سراح أكثر من 100 سجين فلسطيني من أجل تعزيز فرص نجاح محادثات من المتوقع أن تجرى مع الفلسطينيين في واشنطن الأسبوع القادم.

 

وينظر إلى موافقة إسرائيل على الافراج عن السجناء المعتقلين منذ ما قبل اتفاقات السلام المؤقتة مع الفلسطينيين الموقعة في 1993 على أنها حيوية لآمال الولايات المتحدة لاستئناف محادثات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين والمتوقفة منذ 2010 .

 

وقال مسؤولون إسرائيليون إن نتنياهو وافق بالفعل على اطلاق سراح السجناء لكنه يريد الحصول على موافقة من مجلس الوزراء للمساعدة في التغلب على هواجس بين الاسرائيليين بشان تحرير سجناء أدينوا بالتورط في هجمات قاتلة.

 

وأضاف المسؤولون أن خطته تنص على إطلاق سراحهم على أربع مراحل على الاقل على مدى فترة مدتها تسعة أشهر وعلى أن يجري الافراج عن المجموعة الأولى خلال الاسابيع القليلة القادمة.

 

وطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأن تطلق اسرائيل سراح السجناء وكلهم يقضون احكاما بالسجن لفترات تزيد عن 20 عاما كشرط لاستئناف المفاوضات.

 

وسعيا لكسب تأييد الرأي العام لخطته أصدر نتنياهو بيانا يحث الإسرائيليين على دعم ما سماه “قرارا مؤلما للغاية”.

 

وقال نتنياهو “من وقت لآخر يتعين على رؤساء الوزراء ان يتخذوا قرارات تتعارض مع الرأي العام عندما يكون من المهم ان تفعل البلاد هذا”.

 

وأشار أيضا إلى أن الافراج عن السجناء سيكون اختبارا للنوايا الفلسطينية قائلا إن إسرائيل سيكون بمقدورها في الأشهر المقبلة أن “ترى هل نحن أمام جانب فلسطيني يريد مثلما نريد نحن نهاية حقيقية للصراع بيننا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث