مصر تعيد دراسة مشروع تنمية إقليم قناة السويس

مصر تعيد دراسة مشروع تنمية إقليم قناة السويس

مصر تعيد دراسة مشروع تنمية إقليم قناة السويس

 

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

كشف المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في مصر أن وزارته وجهات ووزارات أخرى ستعيد دراسة مشروع تنمية إقليم قناة السويس الذي طرحته الحكومة السابقة.

 

و أضاف الوزير محلب: “هذا مشروع قديم منذ المهندس حسب الله الكفراوي ونحن سنعيد دراسته، ولكن بشفافية، وسيعرض على كل المصريين وليس فى الغرف المغلقة، ليصبح مشروعا قوميا لكل المصريين”. 

 

وزار محلب، السبت، مشروع “ابني بيتك” بمدينة 6 أكتوبر، لتفقد أعمال توصيل المرافق للمستفيدين بالمشروع.

 

وخلال الزيارة أكد وزير الإسكان أن شركات المقاولات المكلفة بتوصيل المرافق تعمل الآن على مدى الأربع والعشرين ساعة، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع أعضاء مجلس إدارة الشركة، الموجودين بالمشروع على تواريخ محددة لانتهاء الأعمال، حيث تم الاتفاق على الانتهاء من توصيل المرافق فى المنطقة الخامسة بالمشروع بنهاية آيلول سبتمبر المقبل، بينما بنهاية نوفمبر تشرين أول سيكون كل مرافق المشروع تم تسليمها، تلبية لمطالب نحو نصف مليون مواطن هم أسر المستفيدين بالمشروع.

 

وأشار الوزير إلى أن الخدمات أيضا مهمة جداً، فلا يوجد مجتمع عمراني بدون خدمات، وقد تم تكليف رئيس جهاز المدينة بالتنسيق مع الوزارات المختلفة لتسلم المباني الخدمية التى أنشأها الجهاز وتشغيلها، مثل الوحدات الصحية والمدارس والمساجد، والأسواق التجارية.

 

وأوضح الوزير أن تعدد المسئوليات هو السبب في تأخر توصيل المرافق لمشروع ابني بيتك، ولذا فقد تم إلغاء جميع عقود الإنابة، وستتولى هيئة المجتمعات العمرانية وأجهزة المدن الجديدة طرح وتنفيذ مشروعاتها. 

 

وأضاف وزير الإسكان: “سيكون هناك إعلان قريبا لتأهيل شركات المقاولات المتخصصة في أعمال المرافق حتى الدرجة الرابعة، لزيادة عدد الشركات العاملة في هذا القطاع الخدماتي المهم”.

 

وقال محلب: “سيتم توقيع غرامات على الشركات المتأخرة في تنفيذ مشروعاتها، ولكن ليس جزافا، فإذا واجهت الشركة ظروفا صعبة تعفى، أما إذا كانت الظروف طبيعية، وتأخرت الشركة فسنوقع عليها غرامات، وإن لم تلتزم سيتم إلغاء العقد وسحب المشروع لينفذه غيرها”.

 

وأكد المهندس إبراهيم محلب أن مشروع الإسكان الاجتماعي يجسد العدالة الانتقالية التي تعد أحد أهداف الثورة، ووزارة الإسكان إحدى آليات الدولة لتحقيق العدالة الاجتماعية.

 

وحول نزوله الجمعة مرتين لمظاهرات ميدان التحرير أكد وزير الإسكان أن ما رآه في الميدان جعله يفتخر بأنه مصري.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث