المعارضة السورية تطلب من مجلس الأمن مساعدة سياسية وعسكرية

المعارضة السورية تطلب من مجلس الأمن مساعدة سياسية وعسكرية

المعارضة السورية تطلب من مجلس الأمن مساعدة سياسية وعسكرية

 

نيويورك ـ قال رئيس الإئتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا في مؤتمر صحفي عقد بنيويورك، في أعقاب اللقاء غير الرسمي مع أعضاء مجلس الأمن الدولي، إن الائتلاف طلب من مجلس الأمن مساعدة الشعب السوري سياسيا وعسكريا.

 

وأضاف الجربا أن قوى عديدة انضمت إلى الائتلاف، الذي صار يمثل كل السوريين، مؤكدا أن الجيش الحر سيحصل على السلاح قريبا، معربا عن اعتقاده أن الوضع الميداني سيتغير خلال شهر.

 

وأشار الجربا، بحسب “روسيا اليوم”، إلى أن الولايات المتحدة تمد الائتلاف بأسلحة غير فتاكة.

 

وأكد رئيس الإئتلاف السوري استعداد الائتلاف للمشاركة في مؤتمر “جنيف 2” ، بشرط أن يكون الهدف من المؤتمر هو تنفيذ بنود بيان “جنيف 1″، لاسيما مسألة تشكيل حكومة انتقالية ذات صلاحيات كاملة بما في ذلك عسكريا وأمنيا.

 

وأعلن ممثلو الائتلاف الوطني أنهم طلبوا من روسيا خلال اللقاء وقف تقديم الدعم السياسي والعسكري للنظام السوري.

 

وفي السياق ذاته، أشار الجربا إلى الزيارات التي تقوم بها قيادة المعارضة إلى عواصم البلدان الصديقة من أجل الحصول على الأسلحة للجيش الحر، وأكد أن هذا السلاح لن يقع في يد الإرهابيين، مضيفا أن المجلس الأعلى للجيش الحر يبذل كل ما بوسعه لهذه الغاية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث