الزغبي: عار أن نترك مصر تصل للحرب الأهلية

الزغبي: عار أن نترك مصر تصل للحرب الأهلية

الزغبي: عار أن نترك مصر تصل للحرب الأهلية

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

بعث الشيخ محمد عبد الملك الزغبي الداعية الإسلامي برسالة للعلماء والمشايخ في مصر وعلى رأسهم علماء الأزهر، حول الوضع الراهن الذي تشهده البلاد.

 

وقال الزغبي، في بيان له “نظرا لما يمر به وطننا الحبيب من فتن خطيرة، وهموم كبيرة، ونظراً لتربص الكثيرين من أعدائه من الخارج والداخل، لإيقاعه وإسقاطه وتقسيمه، ونظراً لكثرة الجُهَّال والرعاع والبلطجية بمصرنا الحبيبة، فقد رأيت توجيه هذا البيان إلى جميع العلماء والمشايخ والدعاة وعلى رأسهم علماء الأزهر من الشرفاء الوطنيين المخلصين”.

 

وتابع، فى بيانه، “أيها العلماء والشيوخ والدعاة أما آن الأوان أن نتحد وأن نعتصم بحبل الله جميعا، وأن نتعاون على البر والتقوى، أما آن الأوان أن يُسجل لنا التاريخ وقفه خالصة لله ثم لهذا الوطن الحبيب، أما آن الأوان أن نكون قدوة للشارع المصري المضطرب الذي يعيش الكراهية والفوضى والانفلات، ونأخذ بأيدي الجميع إلى الثبات والنجاة، أما آن الأوان أن نقف فى وجه الحملة الإعلامية الشرسة من بعض الإعلاميين على الإسلام قبل فوات الأوان، أما آن الأوان أن تكون لنا كلمة فى العبث المراد فعله ببعض مواد الدستور، أما آن الأوان للدفاع عن دماء الموحدين والموحدات وبخاصة من النساء والفتيات المصريات الذين يُقتلون في الشوارع والطرقات، واحتجاز للمنقبات والأطفال”.

 

وأضاف البيان “عار على الجبين، الصمت أكثر من ذلك، وخاصة ونحن نرى الوطن الحبيب يتجه إلى نفق مظلم يحوي الحروب الأهلية، والكراهية والقتل والتفجير، وربما التقسيم لهذا الوطن الحبيب، ألم يحن الوقت لنخرج للناس وأن نبين لهم الحق الذي لا مرية فيه، ولا شك دون مجاملة أو محاباة، بل الحق الخالص لله، دون خوف إلا من الله، لكن إن بقينا على صمتنا وبعدنا عن المشهد، واكتفينا بما نحن علية، فإنني مضطر لإظهار الحق والصدع به، وما جعلني أصبر هذا الوقت كله، إلا أنني ما أردت أن أتُهم بالانفراد بالرأى دون العودة إلى العلماء الأجلاء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث