مجلس النقابات الأردني يرفض إقامة اجتماع لدعم مرسي

مجلس النقابات الأردني يرفض إقامة اجتماع لدعم مرسي

مجلس النقابات الأردني يرفض إقامة اجتماع لدعم مرسي
عمان- (خاص) من حمزة العكايلة
 
 
رفضت مجلس النقابات المهنية في الأردن استضافة اجتماع تشاوري تأسيسي لما يُسمى بالهيئة الأردنية لدعم الشرعية الشعبية المصرية وموقف الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.
 
 
وأكد المجلس حسمه للقرار برفض الاجتماع الذي دعا له التجمع النقابي الاسلامي برئاسة نقيب المهندسين الزراعيين السابق عبد الهادي الفلاحات في مجمع النقابات المهنية بالعاصمة عمّان، وذلك لما تشكله هذه الاجتماعات من قضايا خلافية بين المواطنين بشكل عام, وأعضاء النقابات على وجه الخصوص.
 
 
وتم حسم الموقف في اجتماع عقد بمقر النقابات عبر اللجوء للتصويت حيث صوتت نقابات المحامين والأطباء وأطباء الاسنان والممرضين والفنانين ورابطة الكتاب على قرار منع عقد الاجتماع فيما عارضته نقابات المهندسين والمهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين والجيولوجيين.
 
 
وتخلل اجتماع النقباء اشتباك ومشادات كلامية بين المؤيدين لعقد اللقاء(اسلاميون ومستقلون) والمعارضين له (قوميون ويساريون ومستقلون).
 
 
وقال نقيب الأطباء هاشم ابو حسان نرفض اقامة أي فعالية تمثل اشكالية داخل المجمع لأن مجلس النقابات المهنية يحرص دائما على وحدة الصف النقابي ورفض اقامة أي نشاط من شأنه اثارة الخلافات.
 
 
في مقابل ذلك أعلن نقابيون قوميون ويساريون يمثلون أحزاب البعث العرب التقدمي والاشتراكي والشيوعي، عن هيئة شعبية لدعم ثورة 30 يونيو ردا على الفعالية التي دعا اليها الاسلاميون.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث