مجلس الأمن يجتمع بالمعارضة السورية سراً

مجلس الأمن يجتمع بالمعارضة السورية سراً

مجلس الأمن يجتمع بالمعارضة السورية سراً

لندن – قال مبعوث بريطانيا لدى الامم المتحدة الثلاثاء إن مجلس الامن التابع للامم المتحدة سيعقد اجتماعا غير رسمي مع أعضاء الائتلاف السوري المعارض هذا الأسبوع رغم أنه لم تتضح بعد مشاركة اللواء سليم ادريس قائد المجلس العسكري الأعلى للمعارضة .

 

وقال المبعوث البريطاني مارك ليال جرانت في بيان إن الاجتماع سيعقد الجمعة ويضم ممثلين سياسيين وعسكريين من المعارضة السورية. وأضاف أن رئيس الائتلاف الجديد أحمد الجربا المدعوم من المملكة العربية السعودية سيرأس الوفد، وقال جرانت إن الطبيعة غير الرسمية للاجتماع “ستوفر تجمعا لاعضاء مجلس الأمن للتحدث بصراحة وبشكل غير رسمي مع الائتلاف الوطني لمناقشة قضايا اساسية تتعلق بالصراع السوري.”

 

وتشمل هذه القضايا “إنهاء العنف والتحضير لمؤتمر جنيف 2 وأيضا معالجة قضايا وصول المساعدات الانسانية وحقوق الانسان واللاجئين وحماية المدنيين”، وحتى الان لم يحرز أي نجاح يذكر فيما يتعلق بالمحاولات الرامية لتنظيم مؤتمر سلام “جنيف 2” بشأن سوريا لاحياء خطة انتقال سياسي اتفق عليها في مدينة جنيف السويسرية في حزيران/يونيو 2012، ويقول دبلوماسيون بالامم المتحدة إنه بات من غير المرجح على نحو متزايد عقد هذا المؤتمر في أي وقت قريب.

 

وقال ليال جرانت للصحفيين إنه “لم يتضح” ما إذا كان اللواء سليم ادريس قائد المجلس العسكري الأعلى للمعارضة سيحضر اجتماع الجمعة، وقالت مريم جلبي من الائتلاف الوطني السوري الاسبوع الماضي إن ادريس يأمل في حضور الاجتماع ويتطلع للحصول على تأشيرة سفر لكنها أضافت أنه لا يوجد شيء مؤكد، ولم يصدر أي رد فوري من البعثة الروسية بالامم المتحدة على سؤال حول ما إذا كانت روسيا ستنضم إلى بقية الدول الأعضاء بمجلس الأمن في الاجتماع. وروسيا حليف للرئيس السوري ومورد السلاح الرئيسي له.

 

ولم يتضح من الذي سيمثل مقاتلي المعارضة السورية في حالة عدم مشاركة ادريس في اجتماع الجمعة. وقالت بعثة بريطانيا لدى الامم المتحدة إن نجيب غضبان ممثل الائتلاف الوطني السوري في الولايات المتحدة سيشارك أيضا في الاجتماع، ويقول دبلوماسيون بالامم المتحدة إنه إذا حضر ادريس إلى نيويورك فسوف يستغل على الارجح الفرصة لعقد اجتماعات على الهامش للضغط من أجل الحصول على امدادات أسلحة. وقال دبلوماسيون إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيكون في نيويورك الخميس والجمعة لحضور جلسة خاصة لمجلس الأمن بشأن منطقة البحيرات العظمى الافريقية.

 

وتقول الأمم المتحدة إن الصراع في سوريا أودى بحياة أكثر من 100 الف شخص منذ اندلاعه قبل ما يربو على عامين. وتقول مصادر أمنية ودبلوماسيون إن السعودية وقطر وتركيا تزود المعارضة السورية بالسلاح.

 

الجربا مع الخارجية الفرنسية

من ناحية أخرى، اجتمع أعضاء من لجنة الشؤون الخارجية في فرنسا مع الرئيس الجديد للائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا وقائد الجيش السوري الحر المعارض سليم ادريس في باريس الثلاثاء لمناقشة الوضع في سوريا، ومن المتوقع أن يلتقي الجربا الذي انتخب رئيسا للائتلاف الوطني السوري مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في قصر الاليزيه الاربعاء.

 

وتدعم فرنسا بقوة مقاتلي المعارضة في مستعمرتها السابقة لكن القوى الغربية لا تزال مترددة بشأن إرسال أسلحة بسبب السياسات المنقسمة للمعارضة السورية في الخارج والمجلس الوطني السوري، واستغرقت المعارضة شهورا كي تتمكن من التوصل إلى اتفاق داخل صفوفها لاجراء انتخابات لاختيار زعيم جديد بعد استقالة رئيس الائتلاف السابق معاذ الخطيب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث